رواية ولي العهد الفصل العاشر 10 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد الفصل العاشر 10  بقلم الاء فرج



رواية ولي العهد الفصل العاشر 10 هى رواية الكترونية من تأليف الاء فرج واليوم سنعرض لكم الجزء او الفصل او البارت العاشر 10 من رواية ولي العهد





رواية ولي العهد الفصل العاشر 10  بقلم الاء فرج



رواية ولي العهد الفصل او البارت او الجزء العاشر 10



فتحت ندى باب الاوضه لقيت حسن قدامها 
حسن بصدمه : ندى بتعملي اي هنا
بصيت ندى عليه بصدمه وما عرفتش تعمل اي
أدهم بهدوء : تعالي يا حسن ادخل
دخل حسن ورزع الباب جامد ومسك دراع ندى بغضب : بتعملي اي هنا انطقي
أدهم بهدوء : هشش براحه ما تزعقش، أنا كنت تعبان ودرجه حرارتي كانت عاليه اتصلت علي شيماء عشان تطلع تجيب ليا الحقنه راحت ندى اللي ردت وهي اللي طلعت بس
في نفس الوقت دخل مصطفى الاوضه وهي بيفرك في عينه عشان يفوق راح لقى حسن وندى
مصطفى : يا ساتر يارب في اي على الصبح 
أدهم ببرود : تعالي شوف حسن بيشك فيا أنا وندى
بص يا حسن ندى دي عمري ما هبص ليها دي أصغر مني بكتييير، ويلا بقا انزلوا تحت ومصطفى هو اللي هيديني الحقنه
مصطفى بغباء :حقنه اي، مش انتَ كويس اصلاً و
حدفه أدهم بالمخده بغيظ 
أدهم : يا مصطفى افتكر مش أنا تعبان واتصلت بشيماء وندى هي اللي طلعت بدالها وانتَ كنت رايح تجيب ليا كوبايه مياه وساندوش
مصطفى بتمثيل : اااااااااه ايوه ايوه افتكرت، ندى دي اختنا الصغيره وعمرنا 
عمرنا ما هنبص عليها ولا نحبها ايوه صح يلا بقا هديك الحقنه عشان انتَ تعبان تعباااااان قوي
خرج حسن من الاوضه وهو بيبص ليهم بشك واخد ندى في ايده ونزل
مصطفى بفخر : ادائي كان رائع صح
حط أدهم ايده على وشه بنفاذ صبر من غباء اخوه
&&&&&&&بقلمي ألاء فرج
في جنينه القصر 
خرج حسن من القصر وهو ماسك ايد ندى وقعدوا على الكراسي
حسن بهدوء : ندى انتِ اختي الصغيره وعارف انك في فتره مراهقه وممكن تحبي اي حد لأنك لسه صغيره ومش هتعرفي تتحكمي في مشاعرك
وأنا عارف بردوا اني مقصر معاكي انتِ وشيماء ومش بتكلم معاكوا نهائي بس أنا بحبكم أوي انتوا أغلى حاجة عندي يمكن مش بوضح ده بس بجد انتوا غالين اوي عندي من ساعه وفاه ماما وبابا وأنا ماليش غيركم انتوا وجدك لو حد فيكم حصله حاجة أنا هموت فيها يا ندى، انا مش قوي يا ندى أنا ضعيف ضعيف أوي انا بخاف من الحزن ومن الألم ومن الفراق ومن الوحده يا ندى، أنا بثق فيكي يا ندى اوعي تعملي حاجة غلط او تحبي واحد عدو اخوكي وبيكرهه اوعي يا ندى
اخد حسن ندى في حضنه وندى فضلت تعيط
اول مره تعرف ان اخوها بيحبها 
حسن مش وحش ولا شرير هو بس جدي السبب في تغيره للأسوء
&&&&&&&بقلمي ألاء فرج
في صباح اليوم التالي
صحيت وعد من النوم ودخلت الحمام تاخد شاور وبعدين خرجت من الحمام لبست فستان وردي ورفعت شعرها لفوق ديل حصان وفتحت باب اوضتها ونزلت
في نفس الوقت 
كانت وعد نازله علي السلم وطالعه الجنينه سمعت صوت في مكتب أبوها لسه هتدخل سمعت صوت خالد جوا بيتكلم في الموبايل
في المكتب
خالد :الو الو يا بيه لا ما لقيتش حاجة عمال ادور على الورق مش لاقيه ولا حتى عامل توكيل للبت وعد...... أنا زهقت انا بقالي سنين كتير هنا بمثل ان وعد بنت عمي وعمي وليد هناك بيمثل انه جد حسن كفايه كده انا زهقت من ام اللعبه دي
خارج المكتب عند وعد
كانت في حاله صدمه مش قادره تتنفس ومش قادره تستوعب اللي حصل
اكيد انتوا كمان مش مصدقين 😂
فضلت وعد ترجع بضهرها راحت خطبت في الترابيزه والفازه وقعت اتكسرت
عند خالد في المكتب سمع صوت كسر برا قفل المكالمه بسرعه وووووو
..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
هكمل خلاص الحلقه 🙂😂
في قصر حسن
كان حسن لابس بدله وماسك شنطه في ايده ونازل على السلم وفي نفس الوقت كانت ندى وشيماء ودعاء ومصطفى بيفطروا على السفره
حسن بهدوء : صباح الخير
شيماء : صباح الخير يا حسن لابس كده ورايح على فين
حسن : رايح اشتغل في الشركه بتاعتنا
كلهم بصوا عليه بصدمه لان حسن اصلاً عمره ما اشتغل ولا بيحب الشغل
شيماء بسعاده : ربنا معاك يا حبيبي ويوفقك يا اخويا يارب
حسن بأبتسامه : اومال فين جدي صح؟
ندى : جدو في المكتب بتاعه بيخلص شويه حاجات وهيجي يفطر معانا، تعالي افطر انتَ كمان
حسن : لا مش عايز افطر مش جعان هبقي افطر هناك
قامت دعاء بسرعه وعملت ساندوش وجريت على حسن
دعاء :حسن استنى اتفضل الساندوتش ده ما ينفعش تنزل من البيت جعان
حسن :مش عايز شكراً أنا مش جعان
مشي حسن من قدام دعاء وهي ابتسمت بأحراج
مصطفى بسخريه : سي حسن خد الساندونش ده يا سي حسن نينينينيني
سابت دعاء الساندوتش بغيظ على السفره ودخلت اوضتها 
_____________________
الروايه التفاعل عليها بيقل أوي وده شئ محزن حرفياً ياريت الاقي تفاعل كبير على كل حلقه وعلى قد التعب اللي بتعبه في الروايه + أنا والله تعبانه اصلاً بس بنزل حلقه كل يوم مش زي ناس بتنزل كل شهر أو كل أسبوع لا انا بنزل كل يوم والتفاعل بردوا سئ أوي  وده شئ محبط التفاعل لو فضل كده أنا هوقف الروايه لان ما فيش تقدير + اتمنى الروايه تعجبكم وهستني رايكم في الكومنتات عن الروايه بكل صراحه لأنها قربت تخلص وياريت الاقي ورايا فانز قوي يدعمني اني اكمل وشكراً 
في مكتب الجد 
وصل حسن للمكتب ولسه هيدخل سمع الجد بيقول 
الجد بزعيق : هما ٥ مليون جنيه انا بقالي سنين بمثل اني جدو ولازم اخد حقي، ماليش دعوه هما  ٥ مليون جنيه يأما هفضحك وهقول لحسن اني مش جدو وان ليه اخوات غير ندى وشيماء 
خارج المكتب حسن اتصدم من اللي سمعه والغضب ملئ وشه وعلمات الشر ظهرت عليه وووووووو
تتوقعوا اي اللي هيحصل + معلومه صغيره في حادثه سير حصلت زمان غيرت حاجات كتير اوييي
وان والد حسن ووالدته ماتوا وحسن عنده سنه وشيماء عندها سنتين وندى عندها كام شهر عشان كده عاشوا مع الجد وما حدش شك انه مش جدهم لأنهم كانوا صغيرين جداً ولما كبروا لقوا الجد اللي بيربيهم، وبالنسبة لوعد احتمال انها تكون بنت عم حسن أو قريبته او اخته! 
غموض كبير بيدور جوالين الروايه وكل حلقه في سر كبير بيوضح، وفي ناس بتظهر على حقيقتها! 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -