رواية امير الرجال الفصل 14 بقلم مروة عبد الجواد

رواية امير الرجال الفصل 14 بقلم مروة عبد الجواد



رواية امير الرجال الفصل 14 هى رواية الكترونية بقلم مروة عبد الجواد  و رواية امير الرجال رواية رومانسية نشرت لاول مرة على منصة التواصل الاجتماعى فيسبوك وحققت نجاحا كبيرا لذلك سنعرض لكم اليوم رواية امير الرجال الفصل 14


رواية امير الرجال الفصل 14

رواية امير الرجال الفصل 14



رواية امير الرجال الفصل 14 بقلم مروة عبد الجواد




رواية امير الرجال الفصل 14




في الاسكندريه نهارا.
امير وساره يتمشوا علي البحر في منطقه هاديه. 
ساره : انت مجنون .
امير : مجنون بيكي. 
ساره : تضحك ايه اللي عملته دا.
امير : عملت ايه. انتي قلتيلي نفس اروح البحر وانا جبتك .
ساره: بس مش علي طول كده وفجأه ، انا مكنتش عامله حسابي.
امير : انا واخد النهارد اجازه علشان تبقي معايا . 
ساره : اوك نتفسح في القاهره مش اسكندريه ، انت تقولي نفسك تروحي فين اقولك البحر تاخدني كده علي طول علي اسكندريه ، مجنون.
امير : دي ساعتين رايح وساعتين جاي مش حاجه يعني لولا الوقت كنت وديتك شرم. وبعدين انتي عايزه ساره حبيبه قلب امير وعيون امير تقولي نفسها في حاجه وانا معملهاش ، دا كلام برضوا. 
ساره : تضحك امير انت حلو اوي. 
امير : افهم من كده انك بتعاكسيني. 
ساره : تضحك .بجد انا مش مسدقه الفرحه اللي انا فيها .
امير : يمسك يدها، طول ماانتي جمبي هخليكي اسعد واحده في الدنيا. 
ساره : يارتني بعرف اقول كلام حلو زيك كده.
امير : يمسك يدها وينظر في عينيها دا مش كلام ياساره ، دا احساس ويضع يدها علي قلبه، عيونك بحر مليان نغمات بتتعزف علي اوتار قلبي ، المسي قلبي وحسي بيه .
ساره : تنظر له في هيام ، قلبك كله حب واحساس بالامان .
امير : الامان هو قربك ليا ويضمها ويحتضنها علي صدره ويقولها حاسه باايه. 
ساره : تاخذ نفس وتغمض عينيها حضنك كله دفا وحنان. 
امير : شوقي ليكي ميتوصفش وميتحسش كل نبضه في قلبي بتنطق اسمك سار. 
ساره : تنظر له ، انا مش قد كلامك دا ياامير.
امير : لو قلبي بيتكلم كان قالك ان عشقي ليكي فوق اي احساس ، واحساسي بيكي ميتحكيش .
ساره : اجمل احساس انا حسيته معاك.
امير :ينظر لها برومانسيه ، بهواكي ياارق ملاك ويقرب من شفايفها ويبدا ملامستها ، وفي اقل من لحظه تبتعد ساره. 
ساره : في خجل ، امير ميصحش كدا .
امير : يخربيت امير جننتي امير واللي جابوا امير. 
ساره : تضحك ، بس انت رومانسي اوي. 
امير : حد يشوفك وميبقاش رومانسي ، ثم يمسك يديها انتي تنطقي الحجر.
ساره : تضحك ، وبعدين معاك. 
امير : ينظر لها وبعدين انتي بقي ، ايه بقي ، ايه بقي ياشيخه. 
فتجري ساره بعيدا عنه ، ويجري امير وراها. 
ساره : تجري ،مش هتمسكني 
امير : يجري ، ولو مسكتك ، ويمسكها وتتكعبل ساره وامير ويقعوا علي الارض.
امير : ينظر في عينيها ، مسكتك اهو. 
ساره : تضحك ،كده ضحكت عليا ووقعتني. 
امير : ينظر في عينيها انا مقدرش اوقعك ، دا انتياللي وقعتيني .
ساره : يلا علشان منتاخرش الدنيا بدات تليل 
امير : يااخذ نفس ، احنا مش هنتجوز بقي. 
ساره : تضحك وتتركه وتقف يلا بقي اتاخرنا. 
امير : يقف ويمشي وراها ، حاضر كلها ايام ومسبكيش ، بحبك يامجنونه.
ساره : تجري تجاه السياره وبصوت اقرب من المسموع ، وانا كمان.
امير " يجري وراها ايه مش سامع. 
ساره : بقولك يلا يادوب .
امير : يضحك ، عفكره انا سمعتك .
وبركبوا السياره 
امير : انتي مكسوفه تقوليها .
ساره : هي ايه دي .
امير : بحبااااك ياامير 
ساره : تضحك ، اي دا انت بتحب نفسك.
امير : شوفتي بقي .
ساره : دا انت حالتك صعبه خالص.
امير : يضحك ماشي. 
##########
#في بيت ساره ، في غرفتها تحديدا 
مي : تشاهد شنط ملابس واحذيه وشنط يد جديده علي السرير ، ايوه بقي وتبدا تفتح فيها ايه الجمال دا .
ساره : جبناها سوا انا وامير .
مي : تلاحظ تكت الشنط مكتوب عليها العنوان من اسكندريه، بس دول من اسكنندريه 
ساره : اه رحنا اسكندريه 
مي :مستغرب ولحقتوا تروحوا وتيجوا، ورحتوا فين تاني ياست البنات.
ساره : تضحك بس كدا .
مي : بفضول ، ايه اللي بس ، احكيلي علي كل حاجه بالتفصيل.
ساره : تبتسم ، امير دا احلي حاجه حصلت في حياتي. 
مي : ايه حنيتي عليه خلاص. 
ساره : الحب دا حاجه حلوه اوي احساس يطلعك فوق ، فوق ، فوق خالص يخليكي مش حاسه بااي حاجه حواليكي ، مش حاسه ولا سامعه غير حبيبك بس .
مي : الله الله وايه كمان ياختي. 
ساره : بخجل بس يابت. 
مي : قولي.. قولي هو انا هسيبك النهارده.
########:
في فيلا احمد ابو الدهب تحديدا في حديقه الفيلا 
نور وامير يتمشوا في الحديقه. 
نور : بابا مبسوط منك اوي ياميرو ، وقالي علي اللي حصل في الشغل. 
امير : بجد ياماما ، يعني هيجي كتب الكتاب. 
نور : للاسف رافض خالص بس انا هحاول اقنعه تاني 
امير : فرحتي مش هتكمل الا بوجوده معايا. 
نور : متقلقش ياحبيبي اانا جمبك وبابا مسيره يوافق خصوصا انهم ناس طيبين. 
############
مي ونادر يجلسوا في كافيتريا الجامعه.
نادر : وحشتيني يامي دا كله مشفتكيش 
مي : مشغوله مع ساره ، ماانت عارف ان فرحها قرب .
نادر : يعني انتي لو مش وراكي امتحان النهارده مكنتش شفتك. 
مي : غصب عني هعمل ايه.
نادر : هانت اهو كلها تلات اسابيع ونخلص امتحانات واجي اخطبك واشوفك براحتي بدل ماانا مش عارف اتلم عليكي كده. 
مي : تضحك ، لدرجادي وحشتك .
نادر : ماانتي مش حاسه .
مي : لازم امشي بقي انا اتاخرت علي ساره ، النهارده كتب الكتاب ، ولسه عايزين نروح البيوتي سنتر علشان تجهز .
نادر : انا ملحقتش اقعد معاكي ، خليكي شويا. 
مي : انا اتاخرت عليها اوي (جرس هاتف مي يرن ) شفت اهي بتتصل تستعجلني وترد عليها الو ايوه ياساره .
صوت ساره : انتي فين. 
مي : انا هطلع من الجامعه اهو.
صوت ساره :انتي اتاخرتي اوي ،خلاص انا هنزل واخد الفستان واروح البيوتي سنتر وانتي تعاليلي علي هناك. 
مي : طيب تمام.. وانا مسافه الطريق ، وتغلق الهاتف ، تنظر لنادر انا همشي بقي اتاخرت اوي عليها
نادر : طب اوصلك. 
مي : لا لا علشان متاخرش ، سلام. 
########
في الشارع بعد العصر
تنزل ساره من بيتها ومعها شنطه الفستان وتمسك هاتفها .
صوت امير : ياحببتي استني هبعتلك العربيه توصلك. 
ساره : لا كده هتاخر ، هاخد اي تاكسي .
صوت امير : اسمعي بس بلاش بهدله المواصلات خليكي. وانا هبعتلك السواق بالعرببه. 
ساره : متقلقش عليا ياحبيبي .
صوت امير : حبيبي طالعه عسل منك .
ساره : اقفل بقي علشان كده مش هنخلص .
صوت امير : ماشي .
ساره : باي وتغلق الهاتف. 
توصل ساره اول الشارع علي الطريق .
وكان متابعها ايمن منذ ان نزلت من البيت وركب العربيه وطلع علي اول الطريق .
ايمن : من داخل التاكسي ينادي علي ساره ، ساره ، ساره 
ساره : تنظر ل ايمن. 
ايمن : اذيك رايحه فين كدا. 
ساره : رايحه الكوافير .
ايمن : طب تعالي اوصلك .
ساره : لا هاخد تاكسي. 
ايمن : اركبي انتي خايفه تركبي ولا ايه. 
ساره : لا خالص هو انا اول مره اركب معاك ، انا مش عايزه اعطلك علي شغلك .
ايمن : شغل ايه انا كده كده رايح اودي العربيه لصاحبها هوصلك بالمره. 
ساره : طيب ماشي ، وركبت معاه. 
ايمن : وبعدين هو في اهم من يوم كتب كتابك ، انا مبسوطلك اوي. 
ساره : ربنا يخليك ، عقبالك ياايمن. 
ايمن : يفتح علبه عصير ويعطيها لساره ، بلي ريقك علي بال مانوصل 
ساره : لا مليش نفس 
ايمن : تلاقيكي مكلتيش ولا شربتي حاجه من الصبح وشك بقول كده. 
ساره : اه والله ياايمن مفضتش خالص .
ايمن : طيب خدي اشربي علشان مدخيش وتقعي مره واحده. 
ساره : شكرا ياايمن تاخذ منه العصير، وتشرب رشفه فاخري، بدات تمسك راسها وتقول انا حاسه بدوخه 
ايمن : شوفتي مش قلتلك هدوخي وتتعبي علشان مكلتيش من الصبح ، ويشاورلها اشربي.. اشربي.. 
يقع من يد ساره العصير ويكمل ايمن سيره بالسياره. 
وفي منطقه هادئه يقف ايمن بالعربيه وينزل ويتلفت يمينا 
ويسارا ،ثم يفتح باب العربیه بجانب ساره ويبدا بحملها ويطلع شقه مفروشه ، ويدخل الشقه وهو حامل ساره ويدخل مسرعا تجاه الغرفه ويضع ساره علي السرير. 
يترك ساره علي السرير وينظر لها ويقول ياااااااا اخيرا بقيتي ملكي ، بسهوله كده كنتي عايزه تسبيني وتروحي لواحد غيري ، هو اللي يتمتع بيكي. 
ثم ينظر لها بشهوه ويخرح لسانه ويلحس شفتيه ، ويبدا بفك
زر قميصه واحد تلو الاخر الي ان انتهي وبدا بفك زر البنطال
واخلعه ، وبقي بالفنله والبوكسر وبدا يقترب من ساره ثم انقض عليها فوق السرير.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -