رواية اسير الذكريات الفصل الاول 1 داليا السيد - رواية اسير الذكريات

رواية اسير الذكريات الفصل الاول 1 داليا السيد - رواية اسير الذكريات


رواية اسير الذكريات ( الفصل الاول 1 ) هى رواية الكترونية من تأليف الكتانبة وفاء الغرباوى وصدرت الرواية لاول مرة اخر اغسطس من عام 2021 وحققت نجاحا كبيرا فى اكثر من مجموعة على منصة التواصل الاجتماعى فيسبوك وتندرج الرواية تحت فئة الروايات الالكترونية لذلك سنعرض لكم اليوم الفصل الاول 1 من رواية اسير الذكريات



رواية اسير الذكريات الفصل الاول 1 بقلم داليا السيد



رواية اسير الذكريات الفصل الاول 1




.. إنتِ مش بنتي ومش عايزه اشوف وشك تانى انتِ سامعه وهتجوزيه غصب عنك عشان تغوري من وشى وارتاح  منك 
ألين ببكاء شديد..  لى يا ماما بتقولى كده هو أنا زعلتك فى حاجه أنا عملت حاجه دايقتك مني، أنا اسفه لو زعلتك من غير قصد يا ماما سامحينى   مقدرش على الكلام ده كله مقدرش أبعد عنك انتِ دنيتي كلها، ومش عايزه اتجوزه لى عايزه انك تخلينى اتجوز واحد معرفوش 
فريده مامه ألين.. قلتلك مش عايزه أشوف وشك  انتِ  مبتفهميش  مش كفايه ربيتك من وانتى لسه مولوده وتعبت نفسي عليك وانتِ مش بنتى اصلاً 
وقعت على الارض من كثره البكاء ف هي غير معتاده على سماع هذا الكلام من والدتها 
فريده بحزن  وقد اغرورقت عينها   مما فعلته قالت ل  مازن الذى يقف ويتابع الحدث بأكمله
فريده.. مازن دخلها اوضتها معايا يا أبنى 
دخلتها فريده ومازن الاوضه وسابتها تنام 
مازن.. انتِ لى قولتلها كده  ، انتِ خلتيها خدت صدمه مره واحده لى ممكن افهم 
دمعت أعين فريده وهي تقول.. مازن انتَ عارف أن ده فى  مصلحتها،  أنا لازم أنقذها منهم  وانتَ بتحبها يا أبنى وان هأمن عليها معاك واسيبها أمانه فى رقبتك يا مازن متخزلنيش يا ابنى 
مازن بحنين.. انا مش بحبها انا بعشقها وأضحى بحياتى عشانها يا أمى والى انتِ عملتيه عشانى مستحيل انساه أبداً 
فريده.. انا معملتش حاجه يا حبيبى  انتَ فى مقام ابنى وألين  بنتى الى مولدتهاش  
مازن.. هو مفيش حل غير ده، يعنى ممكن تاخديها وتسافرى برا البلد  
فريده بكسره.. للأسف مفيش حل غيره 
"ألين  بنت جميله وطولها متوسط  ومحجبه عندها 20 سنة"
" فريده خاله ألين بس هيا الى ربتها  من وهيا صغيره وكأنها بنتها وعمرها ضاع فى تربيتها وبتحبها جداً "
"  مازن  شاب وسيم  جداً عنده 28 سنة  يتيم  والده ووالدته اتوفو فى حادثه وهو الى طلع من العربيه عايش  من و هو  عنده 7 سنين  وفريده لقته فى الشارع مش لاقى مكان يروح فيه  خدته وربته فى شقه جمب الشقه الى  عايشه فيها هيا وألين  بس مش كان بيكلم ألين خالص وهما الاتنين مش يعرفو بعض "
مر اليوم بأكمله وألين فى الفراش  وفريده تجلس بجانبها بحزن حتى تستيقظ 
فى صباح يوم جديد استيقظت ألين ووجدت امها تجلس وهيا نائمه بجانيها 
ألين بحب.. ماما  ، حبيبتى اصحى  ، مش نايمه كويس ليه
قالتها وكأنه لم يحدث شئ  أبداً  . 
فريده.. احم صباح الخير 
ألين برقه كالعاده  .. صباح الورد يا قلبى  ، لى مش نايمه كويس 
فريده بجديه  ..  قومى اجهزى عيزاكي فى كلمتين  بسرعه مفيش وقت 
ألين بقلق.. ح..حاضر 
فريده قامت  وأدت فرضها وذهبت لتعد الطعام وكذلك ألين  ، خرجت الى والدتها بعد صلاتها 
ألين.. اساعدك يا ماما 
فريده.. لاء مش عايزه مساعده اقعدى استنينى على السفره 
ألين.. لى بس أعمل معاكى عشان نخلص بسرعه ونقعد سوا 
القت فريده السكين من يدها  التى كانت تعد بها طعام 
فريده بعصبيه.. انتِ غبيه قلت مش عايزه منك زفت مساعده
اجهشت "تهيات" ألين  للبكاء وذهبت وجلست على مائده الطعام ووضعت راسها بين كفيها وبكت 
فريده بحزن.. سامحينى يا بنتى 
انتهت ووضعت الطعام على الطاوله 
فريده.. هتعيطى كتير ولا إى يلا افطرى
ألين.. مليش نفس 
فريده.. كُلى يا ألين 
ألين.. ماما حضرتك لو زعلانه منى سامحينى  ارجوكى انا مش قادره اشوفك زعلانه منى او بتكلمينى كده  
فريده.. مش وقت الكلام ده، كُلى والبسى عشان المأذون جى وهيكتب كتابك انتى ومازن 
ألين بصدمه.. اى يا ماما ده لدرجه دى كرهتيني ومش عايزه تشوفى وشى خلاص 
فريده بحزن تحاول اخبائه.. اه مش عايزه اشوف وشك بكرهك ضيعت عمرى فى تربيتك يا وش النحس  انتى ختى منى أسعد ايام حياتى كنت لسه صغيره وختك وربيتك واهتميت بيكى، اى كفايه بقا 
ألين ببكاء.. ياريتى مُت لما ماما ماتت  ياريت ربنا كان خدنى  وقتها قبل ما أسمع منك انتِ الكلام ده 
فريده  بكت بحزن ولفتت وجهها بعيداً كى لا تراها 
ومن ثم قالت.. ده اخر كلام عندى  .. كتب كتابك انتِ ومازن انهارده 
ألين.. ده هيريحك يا ماما 
فريده... اه هيريحنى وهيريح قلبى واطمن عليك يا قلب ماما 
ألين.. أنا مبقتش فهماك يا ماما بس بدام ده هيريحك هعمله وشكراً ليك على تربيتى الى مش هنساها طول عمري وده دين فى رقبتى لحد ما اموت يا ماما  ، وأسفه على عمرك الى ضاع  اتمنى تسامحينى يا خالتي 
قالت ألين كلمتها الاخيره وذهبت الى غرفتها واغلقت الباب خلفها   وقد وقعت هذه الكلمه  على فريده كالصاعقه 
فريده ببكاء  ...  انا مش كنت اتمنى انى اتحط فى موقف زى ده أبداً  سامحينى يا ألين ده لمصلحتك يا قلب ماما 
فى المساء  
‏تم عقد قران ألين ومازن وكان وجه ألين خالى من التعابير تماماً وجعل هذا  فريده تقلق 
مازن.. يا ماما فريده 
فريده.. احم، نعم يا أبني 
مازن.. الببت الى فى شرم الشيخ جهز هنروح هناك 
فريده.. اه يا مازن  ومش هيخطر على بالهم انها هناك لان البيت كان محروق تماماً
مازن.. كان لكن دلوقتي رجع زى الاول وأحسن  وهنستاكى هناك  ، مش عارف انتى لى مش عايزه تيجى معانا
فريده.. الموضوع ده لازم يخلص يا مازن ومش ليه غير نهايه واحده يا ابنى 
، امشي يا مازن وخلى بالك منا حطها فى عنيك  
مازن.. من غير ما تقولى يا ست الكل  
مازن التفت الى ألين الذى كانت تجلس وهى فى عالم آخر تماماً
مازن.. يلا يا ألين 
ألين... على فين 
مازن.. على بيتنا يا قلبى 
ألين.. بقلق اى انا مش قلب حد وده بيتى 
مازن بابتسامه.. انتِ قلبى وكل حياتى يا نور عينى   ، وده كان بيتك دلوقتي لينا بيت تانى  
ألين.. يوووه 
فريده.. اسمعى كلام جوزك يا ألين يلا عشان تمشي 
ألين بدموع.. هعيش من غيرك يا ماما، مش هقدر والله اموت من غيرك 
فريده بحزن.. هتقدري ان شاءالله وهتتعودى على غيابى  وكل الى طلباه منك انك تكرهينى  وبس يلا امشو من بيتى، خد مراتك وامشى يا مازن بقا
مازن.. يلا يا ألين 
ألين بصت لفريده بعتاب ومشت وسابتهم
وصلت السياره الى شرم الشيخ 
مازن وهو يفتح الباب ل ألين.. انزلى يا عروسه 
نزلت  ووقفت 
.مازن.. اى مش هتدخلى 
ألين.. ادخل فين 
مازن.. بيتك يا قلبى 
ألين بصوت منخفض  .. وجع فى قلبك  يا بعيد 
مازن.. بتقولى حاجه 
ألين.. احم.. لاء  ، بقول يلا ندخل عشان تعبت 
ذهبت الين امامه وهو أبتسم على ما كانت تقوله 
فى مكان أخر 
:  احنا لازم ننهى الموضوع ده يا مسعود 
مسعود عم ألين  ..  احنا كنا بندور عليهم من عشرين سنه  ولما لاقينهم هنسكت لاء طبعا 
هاشم  عم ألين أيضا  ..   هنخلص ايمتا 
مسعود..  قريب ان شاءالله  متقلقيش  بس لازم نخطط بهدوء عشان  منغلطش فى حاجه 
هشام..  ماشي  يا أخويا 
فى شرم الشيخ 
مازن..  اى بتعيطى ليه
ألين..   انتَ اى دخلك اوضى  اطلع بره 
أتجه إلي السرير وجلس على مقربه منها 
مازن..  انا عارف انك بتعيطى عشان  ماما فريده 
ألين..  طيب وبما أنك عارف عايز اى تانى 
مازن..  ألين الى حصل ده لمصلحتك
ألين بصوت عالى..  لمصلحتى مش كده  ،  لمصلحتي انى فى يوم وليله ألقى أمى مش طايقه تشوف وشى 
لمصلحتى   انها تجبلى عريس بمزجها واتجوز واحد مبحبوش ولا حتى اعرفو 
مازن..  تمم يا ألين لما تحسى نفسك  عايزه تتكلمى انا موجود 
وخرج وقفل الباب وراه
حوار بين عقلها وقلبها
قلبها . انتى مبتحبوش يا منيله بتقوليلو ليه  منتى غبيه  بصحيح 
عقلها..  فكك منو يزعل ولا يتفلق هتعمليلو  اى يعنى 
قلبها..  متخلكيش غبيه يا ألين ده بيعاملك كويس  وهو يمكن زعل  حرام كده
عقلها..  انتى عايزه تتحشرى فيه مثلاً 
قلبها..  ده بيحبك يا الين 
عقلها..  نامى 
قلبها..  قومى يا ألين متخليهوش ينام زعلان 
ألين..  بسسس اى ده يخرب بيت نفسى، مش هقوم انا، ولا اقوم اعمل نفسى بشرب
واقف فى البلكونة وبيتكلم فى الفون 
مازن.. اه يا ماما  فريده ألين كويسه  متقلقيش هيا فى عينى
فريده.. ربنا يسعدكم يا أبنى سلام 
مازن.. سلام 
مازن.. اى ده انتى واقفه هنا من ايمتا
ألين..  لسه دلوقتي  وبعدين بتكلم مين  دلوقتي
مازن بخبث..   بتسالى لى يا نونو
ألين..  احم،  عادى على فكره، خلاص مش هتكلم معاك تانى 
مازن مسكها من ايدها  قبل ما تمشى 
مازن.. متخلكيش قفوشه كده يا ست خلاص اسف  وأبتسم
مازن كان قريب من ألين  
ألين بتوهان.. يخرب بيت جمال امك يا أخى 
مازن سابها وضحك بصوته كله 
ألين بصوت واطى.. يا فضحتك يا قرمط  
، احم يا أستاذ مازن فين التلاجه 
مازن وهو يشير بأصبعه الى نفسه..انتى بتكلمينى انا 
ألين.. لاء قارينك، أكيد طبعا انتَ
مازن  .. انا استاذ،اه تمم التلاجه فى المطبخ على يدك الشمال
ألين.. شكراً 
مر اسبوع باكمله وفريده اخبرت المحامى بنقل كل الملكيه الذى يلهو خلفها اعمام  ألين الى مازن وألين وكل منهم النصف وكتبت وصيه وأعطتها الى المحامى 
ومازن وألين العلاقه بينهم تسير كالغرباء وألين دئما  فى غرفتها تنتظر فريده  ومازن حزين على حالها 
فى مكان أخر  
مسعود..  انهارده  هنروحلها يا هاشم
هاشم..  ماشى يا مسعود
ـــــــــــــــــــ~♕~ـــــــــــــــــــ
ألين.. الووو
فريده.. احم، اذيك يا ألين
ألين.. وحشتيني يا ماما ونفسي اشوفك
فريده.. قريب ان شاءالله يا ألين
ألين.. بجد يا ماما
فريده.. اه يا حبيبتى  سلام،الكلام مش هينفع دلوقتي 
ألين.. لى يا ماما 
فريده قفلت وعيطت 
مازن.. ألين.
ألين.. نعم 
مازن. خدى البوكس والحجات دى   فيها حاجات ليكى  
ألين.. ليا انا 
مازن.. اه ليكى يلا البسى واجهزى  
ومشي
ألين فتحت البوكس لاقت فستان لونه بينك  مشجر وشكله جميل جدا وعجبها  ولقت خمار  وكمان كوتشي لونه اسود وحجات تانيه 
ألين لنفسها.. اى الحجات دى كلها يا سي مازن 
ألين لبست وجهزت وكانت زى الاميرات 
مازن بيخبط على الباب
ألين..اتفضل
مازن دخل وعنيه وقعت عليا ووقف حوالى خمس دقايق
ألين.. مازن، يا حج، انتا يا أخ، يا ولا 
مازن.. احم، خلصتى
ألين..اه هنروح فين كده 
مازن..يلا بس ولما نوصل هتعرفى
ألين..أى ده هتخطفنى، لاء انا بنت محترمه مرداش بكده لاء لاء
مازن بضحك.. يلا يا مجنونه هخطف مراتي  أمشي يلا
ألين.. خلاص يا عم متزوقش الله  ، ولا انتا هتزلنى عشان حته مشوار
مازن.. يا عم ومتزوقش، امشى يا عبيطه امشى 
مازن وألين ركبو العربيه ومشو
ألين.. يا عم الصنم فى اى قولى رايحين فين احسن اصوت واقول خاطفنى 
مازن.. اعملى عادى مش هقول 
ألين.. آخر كلام عندك
مازن.. ايوه 
ألين وهيا بتطلع  راسها من شباك العربيه.. يالههههوى الحقونى يا نااااس خاطفنى 
مازن.. يابنت المجنونه ادخلى 
ألين ولا كأنها سمعتو وفضلت تصوت
فى ناس وقفت قدام العربيه  ومازن وقف احسن يخبطهم 
مازن.. اى ده يخربيت معرفتك يا شيخه 
رجل.. انزل يا نجم من عندك 
ألين.. احيه يا عبسميع
مازن.. عجبك كده 
ألين،.........
مازن فى اى يا استاذ 
رجل.. بقولك انزل
مازن نزل ووقف أمامه
ألين بصوت واطى.. يخرب بيت عضلاتك يا اخى اى ده بتاكل اى.
مازن باصلها وقال.. هقولك اما اروح باكل اى 
ألين.. بيت سمعك
الراجل ل ألين.. فى اى يابنتى الراجل ده خاطفك زى ما سمعناك
ألين.. احم، لاء يا عمو مش خاطفنى 
الراجل.. اما بتقولى خاطفنى لى بتهزري ولا بتستعبطب 
مازن.. الزم حدوك لتزعل  ، مطلبناش منك تشوف فى اى 
رجل اخر.. اى يا ابنى احنا كان لازم نعمل كده لو حد مكانا برضو هيعمل كده 
ألين.. لاء يا عمو  الى انتو عملتو محدش يعملو غير رجاله والرجاله الى هما انتو بجد شكرا  ليك بس انا مقلتش خاطفنى ممكن تكونو سمعتو غلط واحنا اسفين  والله 
الراجل..  ماشي  يا بنتى فى حفظ الله 
مازن ركب العربيه وهو متعصب  وألين ركبت ومشو 
‏ألين..  اسفه 
‏مازن : .....  
ألين .. على فكره انت إلى غلطان وانا أسفه 
مازن :...... 
‏ألين..  افرد وشك  ده  بقا الله
مازن.. لا بجد 
ألين.. وشك للحيطه وقفاك شبه الالف مّد 
مازن.. بت 
ألين.. وشك للحيطه وقفاك قاطع نت 
مازن ضحك وقالها.. الشريط سف
ألين.. تشكر يا عم
مازن.. انزلى يا اختى وصلنا
ألين..  اى ده النيل 
قالت كلمتها ولقت يخت كبير فيه انوار كتير بدات تنور 
مازن.. اى رأيك 
ألين بدموع.. ده ليا 
مازن.. اى يا قلبى 
ألين بدموع.. شكرا يا مازن 
مازن.. هو الشكر ده ملوش لازمه عندى انا عايز حاجه تانيه بس يلا ندخل الاول
دخلو اليخت وكان مكتوب عليه بأنوار شكلها جميل
"  اسير الحب " وجمبيه ألين&مازن 
داخل اليخت 
ألين.. انا جعانه يا عم انتَ  وكلنى وبعدين نتفرج براحتنا  عشان البتاع ده كبير وممكن اهبط منك والله 
مازن.. عنيا حاضر احلى أكل ل روح قلبى وأجمل بنت شافتها عينى 
ألين..هاا
مازن بضحك.. لا ولا حاجه يلا ناكل 
ألين.. انتَ جايب الاكل العسل ده منين  
مازن.. بالهنا يا قلبى 
ألين.. احم، مقلتش منين 
مازن.. انا الى عامله 
ألين بصدمه.. قول والله
مازن بضحك.. اه والله 
ألين.. يخربيت كدا يا اخى
مازن.. ألين انتِ بتحبينى زى مانا بحبك
ألين كحت اول مسمعت الكلمه  
مازن ادها مايه وهيا شربت وبصت ليه تانى 
مازن.. رودى عليا 
ألين.. اص.. اصل يعنى 
مازن  .. اصل اى، كمل ومسك ايدها، انا بحبك يا ألين من وانتِ صغيره  وانا متابعك وبشوفك وانتى رايحه المدرسه وجايه وكنت بمشى وراك لحد اما اوصلك ومخلكيش تشوفينى ولحد دلوقتي بحبك يا الين بحبك وبعشقك ونفسي انك تحبينى زى ما انا بحبك  
ألين  وشها خالى من التعابير 
مازن.. افهم من كده انك مش بتحبينى 
ألين.. لاء هو..يعنى انا  
كانت تتحدث وهيا تقطع فى الكلام 
مازن وهو يتنهد ببطء: خلاص غيرى الموضوع
ألين فى لحظه كان صوت صراخها مالى المكان 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -