رواية اسير الذكريات الفصل الثانى 2 داليا السيد - رواية اسير الذكريات

رواية اسير الذكريات الفصل الثانى 2 داليا السيد - رواية اسير الذكريات



رواية اسير الذكريات ( الفصل الثانى 2 ) هى رواية الكترونية من تأليف الكتانبة وفاء الغرباوى وصدرت الرواية لاول مرة اخر اغسطس من عام 2021 وحققت نجاحا كبيرا فى اكثر من مجموعة على منصة التواصل الاجتماعى فيسبوك وتندرج الرواية تحت فئة الروايات الالكترونية لذلك سنعرض لكم اليوم الفصل الثانى 2 من رواية اسير الذكريات



رواية اسير الذكريات الفصل الثانى 2 داليا السيد - رواية اسير الذكريات




رواية اسير الذكريات الفصل الثانى 2




مازن.. ٌ أى بتصوتى لى اهدى 
ألين بدموع..  المركب بيتحرك يا مازن  المركب هيقع  لاء هنغرق ونموت  وسمكه القرش هتاكلنى وهبقا العشا للسمكه المعفنه ام سنان زى السكاكين يلهههوى 
مازن بضحك..  اهدى  يا مجنونه هانم   هنتحرك باليخت مش اكتر 
ألين..  لاء مهو برضو هيغرق  
مازن.. خير ان شاءالله  
اليخت اتحرك وكانو فرحانين  واتفرجو عليه كله من جوه وألين قعدت تصور مازن وتغفله كتير 
ألين..  اه يابن المدايقه حتى تغفيلاتك قمر 
مازن..  اه أصل انا قمرو 
ألين  ..    انا احسن منك  على فكره 
قرب منها ومسك ايدها وقال..  انت ِ احسن منى ومن الناس الى انا شوفتها كلها يا قمرى 
ألين..  اهو شوفت عشان  تعرف بس انك متجوز  ملكه جمال 
مازن..  لاء انا عارف من زمان  
ألين بتوتر ..   احم،  تسلم يا مازن 
مازن بتكشيره..  اى تسلم دى بتكلمى ان خالتك
ألين وهي تترك يده .. امال اقول اى 
مازن  .. تقوليلى تسلم يا قلبى يا حبيبى  
ألين.. وشك للحيطه وقفاك شبه مليجى 
مازن.. نعم يا اختى 
ألين.. وشك للحيطه وقفاك شبه يختى 
مازن.. اى ده انا بتسرق كده انتى خلاص كتبتيه باسمك 
ألين.. امال بقا بتاعى من اول مدخلتو من ساعه كده 
مازن.. منك للى كلت دراع جوزها 
ألين  .. اه دى انا 
مازن وهو يمسك يده .. ابعدى عنى يابنت العضاضه 
ألين.. انا  هاكل ايدك يا مزن يا ابن المدايقه 
مازن جرى وهي بتجرى وراه  وراح نط فى البحر 
الين..  يلهههوى 
مازن..  اى شهقه الملخيه دى  نطى 
ألين..  انط فين يا عم  انتا هتهزر 
مازن..  الميه جامده على فكره  هتندمى 
ألين وهيا تغلق اعينها وتفتحها عده مرات بسرعه  ..  تؤ يا حبيبى مش بندم  خالص 
مازن وهو يغمز لها.. حبيبى  ، والله انتَ الى حبيبى 
ألين.. احم  ، طيب انا هقعد  هناك وانتَ براحتك 
مازن.. ماشى يا خوافه 
ألين... طيب متقلش الكلمه دى تانى  اشطا
مازن  بتحدى  .. خوافه ونص 
قال كلمته والين نطتت 
مازن بضحك.. حبيبى الجامد 
ألين.. يلههوى المايه تلج منك لله يا بعيد 
مازن.. اصبرى هتتعودى  دلوقتي
ألين.. اتعود مين يابا الحج   انا طالعه 
مازن وهو يقرب منها  .. هتطلعى فين 
ألين.. هطلع اليخت  او عند ربنا الله اعلم 
مازن.. بعد الشر عليكي يا قلبي
فى مكان اخر 
تمسك هاتفها وترسل رساله الى شخص وما ان انتهت حتى كان يقف اماها  
فريده.. اهلا اهلا  تصدق الدنيا ضلمت  كنت فى انتظارك 
مسعود.. فين البت يا فريده 
فريده.. البت دى بنتى انا  وانتَ اصلا مش هتعرف توصلها 
مسعود.. ده فى احلامك ان شاءالله ان مقلتيش البت فين هيكون نهايتك انهارده وعلى ايدى 
فريده بضحكه مليئه بالسخريه  .. انت معرفتش تأذينى من عشرين سنه عدو هتعرف دلوقتي  ، واحد حرق بيت اخوه  وقتلو هو ومراته وبنتو الحمد لله كانت عند خالتها ونفدت من الموت 
اى عايز تموتنى؟. انا قدامك اهو  
خلاص اصلا مبقاش فارق معايا، بنتى اتجوزت وسافرت  ومش هتلاقيها  لو دورت سنين يا مسعود  
مسعود بغيظ.. انا قتلت اخويا عشان كان انانى وانتى كملتى طريق الانانيه  وهتحصليه 
قال كلمته  وأخرج سكين من معه وغرزها فى جسدها 
خرج مسعود ومعه هاشم وأثنان من رجاله 
عند ألين ومازن  
فى العربيه متجه الى المنزل 
مازن.. ساكته لى 
ألين.. عادى اقول اى  
مازن.. باين عليكى تعبانه 
ألين.. مفيش 
مازن  .. فى أى يا ألين ريحى قلبى  
ألين.. قلبى واجعنى 
مازن.. اى ده لى  ، يلا هنروح على المستشفى
ألين.  لاء مش محتاجه هو انا قلبى مقبوض من الصبح 
مازن.. متقلقيش خير ان شاءالله  يا قلبى  يارب قلبى انا الى يوجعنى وانتِ  لاء 
ألين.. يا عم بعد الشر عنك بتقول اى بس  
فى المنزل 
دلفت ألين الى غرفتها  وأغلقت الباب فور دخولها
دلف مازن الى المطبخ وأحضر زجاجه ماء 
ألين بصوت باكى سمعت صوته من الخارج وقالت.. نعم يا مازن 
مازن.. افتحى 
ألين.. لو سمحت محتاجه اقعد لوحدى 
مازن.. هتفتحى ولا ادخل 
ألين: ...... 
قام مازن بفتح الباب والدخول 
مازن..  انتِ عارفه ان دموعك غاليه عندى 
الين:. .......  
مازن.. اى ده انا وحش قوى للدرجادي مش عايزه ترودى عليا ولا تبصيلى 
الين:  …
مازن.. وهو يحملها ويضهعا على قدميه  وهي مازالت منهاره من البكاء.. بنوتى مش المفرود تقولى زعلانه لى  
ألين  وصوت شهقاتها  يعلو.. م..ماما  ..و... وحشي..وحشتيني ق.ق..قوى ياا مازن 
مازن بحزن.. اهدى يا قلب مازن   ان شاءالله هنروحلها قريب  يا قلبى حقك عليا  متعيطيش بس 
ألين بدون وعى من كثره بكائها ولا تعى الى حديثها   قالت وهى تشدد من احتضانه كأنه والدها ولا تريد ان تذهب بعيد عنه كانه هو حاميا الوحيد  لم يعد لها سواه اصبح كيانها و كل ما تملك  
قالت بدموع وبصوت رقيق للغايه.. م...مازن  انتَ هتسينى صح  هتسينى زى ماما وبابا  هتسينى زى ما ماما فريده سابتنى وهتزهق منى صح  اكملت وهو مازلت لا تدرى  ماذا تقول كأنها مثل الغريق وهو منقذها    انتَ عارف يا مازن انا مش كنت اعرفك ولا بحبك  دلوقتي بحبك قوى بس ان..انا كنت خايفه احبك  عشان هتسيبنى انتا كمان  
مازن بدموع.. انا مستحيل اسيبك يا ألين هو فى حد بيسيب روحى يا قلبى 
عم الصمت لفتره ووجد انفسها انتظمت وعلم انها غطت فى نوم عميق  
جعلها تستلقى على الفراش واكاد ان يذهب وجدها تتمسك فى قميصه بشده وهى مازالت نائمه   واستلقى بجانبها    واخذها فى احضانه
فى صباح جديد اسيقظ مازن على صوت هاتفه  ووجد ألين مازالت فى أحضانه وهى تنام مثل الطفله الصغيره فى أحضان والدها 
مازن.. الوو 
شخص.. حضرتك الاستاذ مازن 
مازن.. اه انا انت مين
شخص  .. محتاجين حضرتك فى قسم الشرطه  انت والمدام 
مازن.. لحظه بس مين معايا 
شخص.. انا المحامى بتاع مدام فريده 
مازن.. ماما  كويسه صح
استيقظت ألين وسمعته يذكر فريده 
ألين.. بتكلم ماما  هات اكلمها  واخذت منه الهاتف  بينما كان يقول المحامى  .. استاذ مازن المدام فريده اتوفت  ومحتاجين حضرتك ضرورى 
سقط منها الهاتف 
مازن بصوت مرتفع.. أليننننن


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -