رواية اسير الذكريات الفصل الثالث 3 داليا السيد - رواية اسير الذكريات

رواية اسير الذكريات الفصل الثالث 3 داليا السيد - رواية اسير الذكريات



رواية اسير الذكريات ( الفصل الثالث 3 ) هى رواية الكترونية من تأليف الكتانبة وفاء الغرباوى وصدرت الرواية لاول مرة اخر اغسطس من عام 2021 وحققت نجاحا كبيرا فى اكثر من مجموعة على منصة التواصل الاجتماعى فيسبوك وتندرج الرواية تحت فئة الروايات الالكترونية لذلك سنعرض لكم اليوم الفصل الثالث 3 من رواية اسير الذكريات



رواية اسير الذكريات الفصل الثانى 2 داليا السيد - رواية اسير الذكريات




رواية اسير الذكريات الفصل الثالث 3



كان يحاول ان يجعلها تستيقظ وبعد عده محاولات استيقظت 
إلين بتعب..  اى ده اى حصل 
مازن..  انتى  مش فاكره 
إلين بدموع..  حلمت حلم وحش  قوى يا مازن انا عايزه اشوف ماما اطمن عليها 
مازن بصوت مبحوح..  ده مش حلم للأسف  يا ألين 
إلين.. يعنى اى انتَ بتهزر صح 
مازن.. قومى البسى خلينا نروح للمحامى نفهم فى أى ربنا يستر 
إلين قامت بسرعه جهزت لأنها عايزه تعرف  اخبار  فريده بأقصى سرعه 
فى مركز الشرطه 
المحامى.. استاذ مازن 
انتبه له مازن وذهب ناحيته 
مازن.. انتَ المحامى
المحامى.. اه انا 
مازن.. حصل أى فين ماما فريده 
المحامى.. حاليا هنروح المستشفى ونرجع هنا تانى  وحضره الظابط محمد هيروح معانا 
فى المستشفى 
تمشى بجانبه ويمسك بيدها  وقلبها  على وشك الوقوف عن النبض 
مازن..اهدى يا حبيبتي جسمك بارد جداً ان شاء الله خير  متقلقيش 
المحامى.. حضره الدكتور  عايزين نشوف المتوفيه  الى ماتت مقتوله بطعنه 
الدكتور..  اتفضل معايا 
إلين.. لحد هنا وكفايه فين ماما  يلا ردو عليا انا ماشيه معاكم من ساعه مش فاهمه حاجه، انتو ساكتين ليه ردو عليا  
الضابط محمد.. احنا فى حد بلغنا ان فى ناس  دخلت قتلت شخص وهو وحده فى البيت والشخص الى بلغنا هو المحامى  ، وفعلا بعد ما وصلنا البيت لقينها على الارض وسط دمها
مازن.. اى الى انتَ بتقوله 
فى ذلك الوقت وقعت على الارض مغشيا عليها
مازن.. إلين  ..قومى يا حبيبتى  
جاء الطبيب واخذها وذهب معه مازن
بعد مرور الوقت 
مازن.. اى يا دكتور هي كويسه صح
الطبيب.. اه كويسه هيا صدمه بس وانا اديتها  مخدر وهتنام شويه 
مازن.. الف حمد وشكر ليك يارب
المحامى  .. يلا معايا يا استاذ مازن
ذهب معه
فى غرفه فريده تستلقى على سريرها  ومغطاه بالكامل 
مازن بدموع.. مش هيا صح انتو بتهزرو
المحامى بحزن.. استهدى بالله بس
مازن.. لاء مستحيل هيا لسه مكلمانى امبارح
المحامى.. قدر الله وماشاء فعل
نازن.. مين عمل كده
المحامى.. إكرام الميت دفنه   ، وبعدين هنكتشف مين عمل كده 
مر الوقت وتم دفنها ومازالت إلين فى المستشفى
عادو الى المستشفى مجددا ومازن حالته يرق لها القلوب  وكان لا يريد ان يأتي من على مدفنها وكان يبكى بشده 
مازن.. لو سمحتى 
الممرضه.. نعم 
مازن.. فين المريضه الى كانت فى أوضه57 
الممرضه..  فى اوضتها  
مازن.. لاء مش موجوده
الممرضه.. لاء ازاى  اكيد فى حاجه غلط
دلفو الى غرفتها 
الممرضه.. اى ده ازاى محدش  طلعها من هنا معقول راحت فين
مازن.. ازاى يعنى اى الى انتى بتقوليه ده مراتى فين لا ادربكا على راسكم انهارده
الممرضه..  اهدى حضرتك محصلش حاجه  انا هسال الدكتور 
ذهبت الممرضه 
‏مازن..  الو
‏المحامى..  الو يا أستاذ  مازن فى اى 
‏مازن..  جيت المستشفى  مش لاقى إلين 
المحامى  ..  متقلقش خالص يبقا  عملو زى ما هيا قالت 
مازن..  هيا مين وانتا بتقول أى مش فاهم حاجه
المحامى.. خمس دقايق بالظبط وهكون عندك انا والظابط محمد 
مازن.. تمام
بعد مرور الوقت 
مازن.. فين مراتى  
المحامى..  انتَ لازم تعرف كل حاجه 
مازن.. احكى بسرعه 
المحامى.. المدام فريده كانت عارفه بأن ده هيحلصل 
مازن.. ازاى
المحامى.. مسعود وهاشم   عم إلين   انت عارف أن عنيهم على الورث وكمان هما الى قتلو  والد ووالده إلين  
مازن.. اه ماما فريده كانت قيلالى
المحامى.. وهيا كانت عارفه انهم هيحاولو يخطفوها فكتبت كل حاجه باسمك انتا وهيا سوا 
مازن.. يعنى مراتى دلوقتي مخطوفه  
المحامى.. اه 
مازن.. يا برودك يا اخى  ، انت مش عارف انهم ممكن يقتلوها 
المحامى.. مش هيقتلوها ولا هيمسو شعره منها 
مازن.. يااااه على الثقه
المحامى.. الخبر وصل عندهم ان الملكيه باقت باسمك  انت كمان عشان كده هيخلوك تكتب كل حاجه  باسمهم وهيا هتكون رهينه 
مازن.. طيب هنعرف مكانها منين 
المحامى..  لما إلين  اغمى عليها والدكتور خدها كان الظابط محمد موصيه انو يركب جهاز التتبع ده فى الساعه بتاعتها
مازن.. يعنى دلوقتي عارفين مكانها امال مستنين أيه 
المحامى.. ولا حاجه اتصال منهم 
مازن  .. أيه، ده لى بقا
المحامى.. واحد أتنين تلاته  ، رود على تليفونك وافتح الاسبيكر 
مازن.. الوو 
مسعود  .. مراتك عندى عايزها تيجى ومعاك ورق نقل الملكيه الى باسمك سامع 
مازن.. والله متمس شعره من مراتى لتكون نهايتك 
مسعود.  الى عندى قلتو هتيجى على العنوان،،،،،،،،،، 
وقفل 
المحامى.. حلو قوى كده 
فى منطقه مهجوره تماماً 
يجلس شخص من الشرطه  فى سياره مازن   ونزل وهو يمسك بضع أوراق ويرتدى قبعه 
كان ينتظره بضع رجال من رجاله مسعود
رجل.. الورق معاك 
الضابط الذى يقوم بعمل شخصيه مازن.. اه معايا بس فين مراتى الاول 
رجل.. الاوامر الى عندى انى اجيب الورق بس  يلا بسرعه 
كانو يقفون فى زوايا  مختبئين عن الانظار وهم رجال الشرطه ومعهم اسلحه كاتمه لصوت الرصاص  وقتلوهم 
دلف الى الداخل بعدما قام بكسر الباب بقدمه ووجدها جالسه على كرسى مكتفه اليدين والقدمين 
مازن.. اه يابن الكب مراتى انا يتعمل فيهاا كده وهجم على مسعود الواقف بصدمه  وأبرحه ضربا 
محمد لرجاله.. أقبضو عليهم 
وأخذو مسعود وهاشم ورجالهم 
مازن وهو يفك  أقدمها 
مازن.. إلين يا حبيبتى اصحى 
إلين:.........
خرج واخذها الى المستشفى مجدداً  بسرعه 
الطبيب..  اغمى  عليها تاني بس  متقلقش
مر اليوم وهو يجلس بجانبها  حتى الصباح
فتحت اعينها ببطء  ووجدته يجلس ويضع رأسه  بجانبا ويمسك يدها يقوه 
إلين.. مازن   ... مازن... ياماااااااازن
مازن.. بسم الله الرحمن الرحيم فى اى
إلين.. صباح الخير يا غيبوبه 
مازن.. صباح النور، انتى كويسه يا قلبي
إلين برقه.. اه يا حبيبي كويسه
مازن..  ده فى تقدم  الصلاه على النبى 
إلين..١ عليه افضل الصلاة والسلام ماما فين يا مازن 
مازن.. يلا بس نرجع بيتنا يا قلبى 
إلين بدموع.. ماما فين يا مازن 
مازن بصوت مبحوح.. الله يخليك يا إلين انا مش مستحمل بعدك انتى كمان   بلاش تعملى فى نفسك كده أكمل بدموع.. ماما فريده هيا الى ربتنى زيك بالظبط وانا حتى الان مش مسدق بعدها عنى 
إلين:........
مازن.. رودى عليا متسكتيش  كده  سكوتك بيقتلنى 
إلين:   .......
اخذها وذهبو الى منزلهم وهى مازالت صامته 
مرت الايام وإلين فى صدمه لا تتحدث أبدا غير محاولات مازن معها فى أخلاق الحديث تفشل دائما 
فى يوم من الايام  
مازن.. حاضر حاضر هفتح اهو 
مازن..  المحامى، اتفضل 
المحامى.. يزيد فضلك 
فى الداخل
مازن.. خير فى أى 
المحامى.. انت مفكرتش تسال نفسك انا عرفت كل المعلومات دى ازاى عن مسعود  وانا هو الى قتل المدام  
مازن.. فكرت كتير وموصلتش لحاجه  يمكن ماما إلى قالتلك
المحامى.. طيب خلى المدام تحضرنا  عشان الموضوع مهم يا عم 
مازن.. حاضر ثانيه 
مازن.. اهى   وصلت اتكلم  فى أى 
المحامى.. 
فلاش باك 
فريده.. اه يا عمر حط كاميرات فى الببت  كله 
عمر المحامى  .. حاضر يا مدام الى تشوفيه ويارب الخطه تمشى زى مانتى عايزه 
فريده.. أن شاءالله خير، انا زهقت من  اللعبه دى ولازم تنتهى بيهم لازم يخسرو 
عمر.. ربنا يسهل بس بنتك هتسبيها ازاى 
فريده.. كان على عينى والله بس ده كله عشانها 
عمر.. على الله التساهيل 
And flash back
عمر.. وهما اعترفو انهم الى قتلو  والد ووالده إلين  وكنا واخدين اذن تسجيل  من القسم 
مازن.. يعنى كنتو عارفين انها هتموت 
دلفت الى الداخل وقالت.. اه 
نظرو لها بصدمه  
مازن.. انتِ 


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -