رواية جرح انثى الفصل الاول 1 رواية جرح انثى البارت الاول 1

رواية جرح انثى الفصل الاول 1 رواية جرح انثى البارت الاول 1



رواية جرح انثى الفصل الاول 1 هى رواية الكترونية سنعرض لكم الجزء او الفصل او البارت الاول 1 من رواية جرح انثى


رواية جرح انثى الفصل الاول 1 رواية جرح انثى البارت الاول 1



رواية جرح انثى الفصل الاول 1




الفتاة:انا بحبك يا زين من انا و صغيرة لما انكل جابني اعيش معاكو فتحت عنيا على حبك
لحضات قليلة حتى دوى صوت صفعة 
الفتاة بدموع:انت بتضربني انا يا زين ، عمرك ما عملتها
زين بصراخ: و اكسر راسك كمان ، حب اييه و زفت اييه انتي عندك 19سنة يا غبية ، اتلهي بدراستك بس ، و انا كنت حاسس بحبك بس كنت بقول بنت صغيرة ، انا مستحيل احبك يا سيسيليا انتي مش شايفة شكلك عامل ازاي ده انا لما بكلمك بحس اني بكلم واحد صحبي 
تحجرت الدموع في عيني سيسيليا و هي تنظر لحب طفولتها يهينها ، ابتلعت غصة حلقها لتتحرك بجمود نحو غرفتها بدون ان تذرف دمعة أخرى ، دخلت غرفتها و اوصدت الباب جيدا
Stooooop
انا سيسيليا 19سنة جميلة جدا بس مبحبش ابين ده ، عيوني رمادية و انا بيضة و جسمي كيرفي ،بلبس لبس رجالي ، اهلي ماتو و انا عندي 8سنين في حادثة و كنت عايشة مع عمي 
و للي كنت بكلمه ابن عمي زين 27سنة عيونه سوداء ، له عضلات مثل كمالي الأجساد اسمر ، يدير شركة العائلة الدمنهوري للمقاولات
 back
وقفت قدام المرآة و انا بتلمس وشي و بفك شعري الطويل للي دائما ما كنت بعمله كحة ، انا حلوة لاء حلوة اوي ، تلمست مكان صفعة زين، انا سيسيليا الدمنهوري عمري ما حد رفع ايده عليا يضربني زين و يهينني، انت هتعرف مين هيا سيسيليا يا زين انا وراك و الزمن طويل 
رفعت شعري و توجهت لمكتب انكل عدي(والد زين) قبل ما ادخل ضربت حالي كف و بينت كأني ببكي و عيوني حمر كالدم ، فتحت الباب بدون استئذان و اندفعت حضنته و انا بصتنع البكاء نسيت اقولكه انا ممثلة موهوبة بالفطرة ، فزع عمي من دموعي
عدي: مالك يا سيسه
و انا بزيد في البكاء ، هو بدأ قلقه يزيد و يحاول يهديني حتى هديت 
عدي بحنان: مالك يا حبيبتي حد زعلك 
هززت رأسي بلا 
عدي: طيب مالك انتي
سيسيليا: صاحبتي الأنتيم يا انكل سافرت اليوم تكمل دراستها في الخارج و انا عاوزة اروح معاها 
عدي بفزع: عاوزة تسيبينا يا سيسه
سيسيليا: لاء يا أنكل لما اخلص دراستي هرجع ارجوك يا انكل انا عاوزة اكون مع صاحبتي 
عدي بيأس: انا عارف انك عنيدة ، امتى عاوزة تسافري
سيسيليا بتصميم: دلوقتي 
عدي بصدمة:بس...
قاطعته: ارجوك يا انكل 
عدي : اوكي 
صعدت لغرفتها و هي تبتسم بإنتصار نظرت للخارج لتجد سيارة زين غير موجودة 
جهزت نفسها و حقائبها لتخرج و تودع زوجة عمها و ابنة عمها 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -