رواية جرح انثى الفصل الخامس 5 رواية جرح انثى البارت الخامس 5

رواية جرح انثى الفصل الخامس 5 رواية جرح انثى البارت الخامس 5



رواية جرح انثى الفصل الخامس 5 هى رواية الكترونية سنعرض لكم الجزء او الفصل او البارت الخامس 5 من رواية جرح انثى



رواية جرح انثى الفصل الخامس 5 رواية جرح انثى البارت الخامس 5




رواية جرح انثى الفصل الخامس 5



وصلوا للفيلا ليدخلو لتهرع زينة شقيقة زين نحو سيسيليا و تحضنها بدموع و فرح
زينة: كده يا كلب البحر نسيتيني (و اكملت بانبهار) بس اييه الحلاوة دي الفستان هياكل منك حته ، انتي بقيتي مزة ازاي يا قلبي 
سيسيليا بقرف مصطنع: اييه الألفاظ اللوكل دي بيئة اوي على فكرة (و اكملت بغرور) و بعدين انا طول عمري مزة (لتضحك الفتاتان)
زين بضحك: طبعا طول عمرك قمر
لتندثر ابتسامة سيسيليا و تتذكر جملته قبل سفرها"انا بحس اني قاعد مع واحد صاحبي" ، انزل زين رأسه بخزي فهو فهم بماذا تفكر به... نزلت والدته تجري لتحتضن سيسه و تلقي عليه بوابل من العتاب ، و بعدها اتى عدي الذي ضمها بفرحة فصغيرته عادت للمنزل بعد غياب ، ثم  اتجهت سيسيليا لغرفتها لتستريح
______________________________________

في بيت مهجور في لاس فيجاس نسمع صوت فتاة تبكي بانهيار انها ماري صديقة سيسيليا،
ماري ببكاء: ارجوك اتركه انها في مصر عادت لعائلتها
نحرك الكاميرا قليلا لنجد شخصا وسيما لأقصى درجة بل تعدى اقصى درجات الوسامة و ذو عضلات كبيرة، يمسك بشاب من عنقه يحاول خنقه ،ليقول المجهول: لو عرفت انك كذبت علي سأقتلك انتي و حبيبك القذر 
ثم يفلت الشاب و يسقطه ارضا لتهرع ماري إليه، ليخرج المجهول و هو يبتسم بخبث و يقول: انا جاي ليكي يا حبيبتي وحشتيني 
______________________________________

كان الجميع على طاولة الطعام و كانت زينة تلقي بعض النكات السخيفة اما سيسيليا ابتسامتها لم تفارقها منذ ان عادت لأهلها ، سمعت اشعار رسالتين فتحت الأولى لتندثر ابتسامتها و تتسع عينيها بخوف ، فتحت الثانية لتفزع فجأة ليصفر وجهها و تزرق شفتيها ، لم يلاحظ احد ذلك الا زين الذي لم ينزل عينيه عنها منذ ان جلسوا، استأذنت و ذهبت لغرفتها و دموعها تتسابق على وجنتيها 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -