رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16 بقلم ملك ايمن - فتاة واربع شباب

رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16 بقلم ملك ايمن - فتاة واربع شباب


رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة محمود رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16


رواية فتاه واربع شباب الفصل الثالث عشر 13 بقلم ملك ايمن - فتاة واربع شباب



رواية فتاه واربع شباب الفصل السادس عشر 16


ليث قرائها واتصدم انها فعلا اخته للحظه بقا في عالم تاني 
معتصم: ااي ياليث اتكلم
ليث بتوهان؛ اخته
نجمه عيطته بفرحه وتلقائي حضنت عاصم وهوا بادلها بحب
ليث جري عليها شدها منه 
ليث: انت اتجننت اوعي تلمسها تاني انت فاااهم
مسلم: ليث اهدي ده اخوها
ليث: مش مسدق
عاصم: اي الجنان ده لو حابب اعمل تحاليل تاني موافق
ليث: انا الي هعملهولكو بنفسي 
عاصم: موافق
غيث: نجمه يلا ع فوق
نجمه: لا انا مش هقعد هنا انا رايحه مع عاصم بصلها ومسكها من درعها جامد وقال بزعيق
ليث: انتي اي عايزه تروحي مع واحد لسه عرفاه انا مستحيل اسيبك تطلعي من هنا
نجمه بدموع من وجع ايديها: انا تربيه ملاجأ ملقش ب بيت بدر الشيمي انا عاا*ر عليكم لو سمحت كفايه كده وخليني امشي من هنا معنتش قادره
كان بيسمعها وهوا مش مسدق مدي غبائه عشان خلاها تفكر كده كان بيبصلها بعمق كانه بيحفظ ملامحها ودموعها الي ندمان انه السبب فيها عيونها الحمرا من البكاء اي ده ثانيه انتبه لايده وسابها فاق ع صوت عاصم
عاصم: سيبها تروح معايا انا مش همنعها عنكم ولله انا فعلا محتجلها معايا انا عايش لوحدي مع الداده الي ربتني وبنتها معاها في سن نجمه ارجوك خليها تيجي معايا
ليث كان بيسمع وهوا مستنكر الفكره كان ساكت وبس
غيث: شوف ان نجمه تبعد من هنا صعب علينا كلنا ممكن تفضل هنا وانت تجيلها كل فتره
عاصم: شوف انا جاي عشان ابعدها عنكم بس انا محتجلها تكون جنبي انا دلوقتي عندي ٢٥ سنه يعني قعدت ده كله من غيرها 
مسلم: نجمه الي انتي عوزاه هيحصل اي رايك
نجمه بصتلهم وبصت لي ليث الي كان تايهه في ملامحها 
نجمه: ا انا ه هروح مع عاصم 
معتصم: ده قرارك ياحبيبتي واحنا عوزينك تكوني مرتاحه 
ليث: تعالي اخدها لغرفه المكتب والشباب دخلو عاصم غرفه الصالون وغيث طلب من قمر تعملهم حاجه يشربوها
_________________
عند ليث ونجمه قفل الباب وحضنها رفعها عن الارض وقعد وقعدها في حضنه بادلته الحضن 
بعد شويه حست بشئ ع رقبتها معقول بيعيط حست اد اي هوا ضعيف قصادها اد اي هوا ندمان
ليث: متسبنيش مكنتش اقصد كده حقك عليا انا اسف والله العظيم بس متسبنيش وتروحي انتي امي واختي وحبيبتي وكل حاجه ليا لي عاوزه تحرميني من كل ده مقدرش ابعتك معاه انا اموت فيها
نجمه: بعد الشر عليك ياحبيبي انا بس لازم اكون مع عاصم ده اخويا ووحشني اوي اوي و واكيد هرجع تاني 
ليث: ازاي هتمشي ازاي هتنامي في مكان غير الي انا فيه لالا مش هتروحي وذاد من احتضنها جامد 
نجمه: اااه ليث انت بتوجعني ابعد
ليث: اوعي تحضنيه تاني سامعه اياكي حضنك ده ليا انا وبس يانجمتي سمعاني و
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -