رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18 - رواية الحرام بقلم ماهي احمد

رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18 - رواية الحرام بقلم ماهي احمد



رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18 هى رواية بقلم ماهي احمد رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18



رواية الحرام لماهي احمد الفصل الاول 1 - رواية الحرام بقلم ماهي احمد



رواية الحرام لماهي احمد الفصل الثامن عشر 18


هدي : فيديو .. فيديو اي .. لا يمكن عبد الرحمن يعمل كده 
نور : بقي بعد كل اللي حصلك ده منه وبرضوا بتقولي لا يمكن يعمل كده انتي اتجننتي ولا ايه 
هدى : ( بغيظ ) انتي شيطانه 
نور : مين قالك اني شيطانه بالعكس ده انا ملاك بالنسبالك علي الاقل محملتش من واحد وعايزه البسها للتاني 
هدي : نور .. نور انااا .. ( بلعت ريقها ) نور انا كنت هقولك بس 
نور : (نور بقت بتتمسكن قدام هدي )  بس ايه وكلام فارغ ايه .. انتي بتقولي اني كنت هقتلك وانا عمرى ما فكرت في حاجه زي كده في يوم بقي بعد ما اعمل كل ده عشانك تقولي اني كنت عايزه اقتلك 
هدي: نور انا لاقيتك حطيتي رجلك ورايا عشان تكعبليني واقع لما ماهر زقني انتي اللي وقعتيني من السلم 
( نور اخدت نفس وبقت تحمد ربنا في سرها انها ماكنتش فايقه وهي بتديها الحقنه عشان تموتها ) 
نور : بقي انا .. انا .. ياهدي اعمل كده برضوا اكيد مكانش قصدي انا لا يمكن افكر في حاجه زي كده طيب ما انا كنت ممكن اعمل قدام ماهر اني بترعش وشوفت رؤيه ولا حاجه واعرفه انك مش حامل من اخوه واعرفه مكان عبد الرحمن وانتي عارفه طريقتي بس انا مفكرتش اعمل كده ابدا وكنت بدعي ليل نهار عشان تفوقي وتقوميلنا بالسلامه 
هدي : بجد يانور 🥺
نور : حطت ايدها علي كتف هدي وقعدت جنبها علي طرف السرير 
نور : بجد ياقلب نور .. مع اني زعلانه منك عشان شكيتي فيا وقولتي كلام مش في حقي بس انا مسمحاكي 
هدي: طيب وبعدين هنعمل اي دلوقتي هنخلي ماهر يتجوزني ازاي
نور : لاااا .. دي بقي سبيها عليا انا .. ماهر بعد عن ماهي خالص 
هدي : ( بفرحه ) بجد 
نور: طبعا بجد ودي بقي فرصتك 
هدي: طيب قوليلي اعمل اي وازاي قدرتي تقربي من ماهر اوي كده 
نور ابتدت تحكي لهدي اي كلام عشان تطمنها بي انها هتفضل تقف جنبها ومش هتسيبها ابدا الا وهي متجوزه ماهر بس طبعا ده كله كذب واللي في نيتها غير كده خالص 
--------------------بقلمي مآآهي آآحمد---------------------------
ليان وهي في الاوضه بتبص لاقت فونها بيرن 
ليان : الووو .. ايوه مين معايا 
احمد : _____________
ليان : احمد ازيك عامل اي 
احمد : __________
ليان : اتطمن يا احمد انا كويسه وبعدين احنا لسه سايبين بعض من ساعات قليله 
احمد :___________
ليان : صوتي .. معلش بس اصل تعبت شويه روحت وعرفت خبر وحش اوي. خلاني مخنوقه ومضايقه 
احمد : __________
ليان : اطلع فين .. هو انت لسه ماروحتش 
احمد : _________
ليان : طيب .. طيب خلاص انا طلعالك 
ليان طلعت من اوضتها بتبص لاقت مامتها قدامها 
ماما ماهر: رايحه فين ياليان دلوقتي 
ليان : هجيب حاجه من بره هطلع اجيبها واجي علي طول 
ليان طلعت بره بتبص لاقت احمد مستنيها 
ليان : احمد انت مامشتش ليه ومستني كل ده بره ليه 
احمد : كنتي عايزاني امشي 
ليان : انا ماقصدش بسسسس .. عايزه اعرف السبب مش اكتر 
احمد : مش عارف بس يمكن عشان كنت عايز اطمن عليكي مش اكتر 
ليان : بجد ☺️
احمد : بجد ياليان 
ليان: اتطمن انا كويسه ماتقلقش عليا
احمد : طيب ياليان انا همشي بقي 
احمد لسه هيدي ليان ضهره عشان يمشي راحت ليان نطقت بسرعه 
ليان : طيب .. طيب مش هشوفك تاني 
احمد : اكيد لو عايزه تشوفيني هتلاقيني جيتلك علي طول 
ليان ( ابتسمت ) : متشكره اوي علي كل حاجه عملتها معايا يا احمد 
احمد : ماتقوليش كده واتمني ان احنا نتقابل تاني في يوم 
نور كانت بصه من البلكونه وشافت احمد وليان سوا 
نور : الله .. مش ده دكتور احمد دكتور البهايم .. بيعمل اي مع ليان ده .. غريبه 
ليان دخلت ونور دخلت بسرعه 
هدي : طيب انا هسيبك بقي يانور عشان ترتاحي 
نور : طيب ياهدي وزي ما اتفاقنا ماهر مش هيبقي غير ليكي 
هدي: يااااارب 
هدي طلعت وقفلت الباب وراها وبقت تقول في نفسها 
هدي : بنت ال ... هي فاكره ان هي كده ثبتتني وصدقت كلامها والله يانور لا هوريكي ولو غرقت هغرقك معايا 
نور : ( في نفسها )  ياترى صدقتيني ياهدي ولا لاء
--------------------------------
( بقلمي مآآهي آآحمد) 
ماهي هي وممدوح راحوا الجامعه سوا 
ممدوح : تحبي ندخل علي المحاضره الاول ولا نقعد في الكافتريا 
ماهي : انا هدخل علي المحاضره بقالي كتييير ماحضرتش 
ممدوح : اللي يريحك ياماهي 
ماهي جت تمشي ولسه بتلف ضهرها ممدوح مسك ايدها 
ماهي ضمت حواجبها كده اللي هو اي ده 
ممدوح فضل ماسك معصم ايدها ومارضاش ينزل ايده 
ممدوح : مش هنزل ايدي ياماهي المره دي زي كل مره .. المره دي هفضل ماسك في ايدك لحد ما في يوم تمسكي ايدي انتي كمان 
ماهي انا شاريكي ومش بايعك شاريكي من زماااان اوي والله 
ماهي استغربت 
ماهي : مش فاهمه يعني اي من زمان ياممدوح 
ممدوح : طيب ممكن تيجي وانا هحكيلك علي كل حاجه 
بقلمي مآآهي آآحمد 
ماهي وممدوح قعدوا في كافتريا الجامعه ماهي قلعت شنطتها وحطيتها علي الطرابيزه 
ماهي : فهمني ياممدوح يعني ايه ؟
ممدوح : فاكره البنت اللي حاكيتلك عنها اني كنت بحبها زمان ياماهي وكانت ساكنه قصاد بنت خالتي 
ماهي : ااااه فاكره لما كنا في المزرعه عند ماهر 
ممدوح : بالظبط ..
ماهي : مالها 
ممدوح: البنت دي تبقي انتي ياماهي 
ماهي ( باستغراب ) اناااا 🙂
ممدوح : ايوه انتي ياماهي .. انا السبب في أنك تعرفي ماهر  ويشوفك كنتي ساكنه قصاد خالتي وكنت دايما بروحلها باستمرار وشوفتك اول مره وانتي رايحه المدرسه وقتها زي ماقولتلك كنت لابس نضاره وكنت تخين اوي ومش مهتم بنفسي نهائي .. بقيت اروح لخالتي كتيييير اوي ممكن كل يوم بس عشان في يوم تشوفيني بس طبعا عمرك في يوم حتي ما لمحتيني وانا كنت خايف لا ترفضيني عشان كده عمرى ما فكرت في يوم اني أخد خطوه اني اكلمك ابدا كلمت ماهر عنك كتيييير وكان بيساعدني ويقولي اعمل اي عشان اقرب منك عملت كل حاجه هو قالي عليها عشان اتعرف عليكي  بس برضوا ماشوفتنيش لحد ما في مره ماهر قالي انه هيقابلني عند خالتي وهيجيلي هناك عشان يبقي معايا وانا باخد خطوه واكلمك فضلت مستني اليوم ده في شارع قدام مدرستك بس لا انتي جيتي المدرسه ولا حتي ماهر .. 
بقلمي مآآهي آآحمد
وبعدها ماهر اتصل بيا وقالي انه خبط بنت وهو في المستشفي معاها عشان بتجبس رجلها ولسوء الحظ عرفت بعدين ان انتي البنت دي وماهر بيعرفك عليا ومن وقتها وهو بقي يجيلكم في البيت عشان يطمن عليكي وعرفتوا بعض وحبيته بعض وانا ماقدرتش حتي اقول لماهر  ان البنت اللي طول عمرى بحبها هي انتي ياماهي 
بس لما ماهر بعد كل السنيين اللي فاتت دي يخونك ويخوني ويسيبك ويعرف غيرك حسيت اني ربنا بيديني فرصه تانيه عشان اقدر اقرب منك واقولك كل اللي ماقولتووش زمان 
بقلمي مآآهي آآحمد
ماهي من الصدمه واللي سمعته من ممدوح مابقيتش عارفه ترد اصل هترد تقول اي معقول في حد يفضل يحب حد طول السنين دي كلها 
ممدوح : ماهي انا بحبك وعايز اتجوزك النهارده قبل بكره 
ماهي اول ما سمعت كده بلعت ريقها وشالت كتبها ولبست شنطتها 
ماهي : معلش ياممدوح انا لازم امشي 
ممدوح : وقف قصادها .. امشي ياماهي واهربي مني بس المره دي انا مش هسيبك تضيعي مني مره تانيه هستناكي ان شالله لحد اخر يوم في عمرى
-----------------------------------
( بقلمي مآآهي آآحمد) 
ماهر راح الشركه واول ما دخل مكانش حد يعرفه هناك من كتر ما كان قليل اوي علي ما بيروح 
وابتدي يمسك الشغل مكان والده هناك 
ماهر : هتيلي الفايلات الاخيره اللي تمت وقت ما كان والدي مش موجود 
السكرتيره : تحت امرك يافندم 
السكرتيره طلعت 
المحامي بتاع الشركه دخل 
المحامي : نورت شركتك ومكتبك ياماهر بيه 
ماهر : اتفضل اقعد 
المحامي : دلوقتي في وصيه لازم تتفتح قدام الكل وجه وقت معادها 
ماهر : انا عرفت بخصوص الوصيه دي مع اني مش فاهم ليه وصيه اصلا 
المحامي : والله دي وصيه المرحوم وعايزكم كلكم تتجمعوا فيها عشان نقدر نفتح الوصيه 
ماهر : بكره بالليل ان شاء الله هنتجمع ونفتح الوصيه سوا 
بقلمي مآآهي آآحمد
-------------------------------بقلمي ماهي احمد-----------------------
نور طلعت بسرعه تجري علي ليان 
نور : ليان عامله اي دلوقتي
ليان : كويسه 
نور : هو مش ده الدكتور احمد 
ليان : ( نعم انتي تعرفيه ) 
نور : انا اسفه بس انا كنت ببص من البلكونه بالصدفه لاقيتك واقفه معاه وانا كنت حابه اشكره علي اللي عمله معايا .. ما هو اصل انقذني انا وماهر لما كنا في المزرعه وانا كنت في المستشفي وبعدها مره واحده اختفى 
ليان : لاااا ..ده انتي تيجي تحكيلي اي اللي حصل بقي 
نور :دي حكايه طويله اوي 
ليان اخدت نور ودخلوا الاوضه وابتدت نور تحكي كل اللي حصل لليان وتضحك وتهزر معاها عشان تكسبها لصفها هدي شافت كده راحت اتجننت اكتر ودخلت لماما ماهر 
هدي: انا لازم امشي ياماما من هنا 
ماما ماهر: تمشي .. تمشي تروحي فين ياهدي 
هدي: ( بخبث وبتعيط) انا شكلي وحش اوي وانا قاعده وسطكم هنا انا عملت اللي انتي عايزاه خلاص بس انا بطني كده بتكبر والناس هتعرف اني حامل انا لازم انزل اللي في بطني بأسرع وقت 
ماما ماهر: هدي انتي بتقولي ايه انتي اتجننتي 
هدي : لاء ما اتجننتش انا بقول الصح اللي كان لازم اعمله من زمان انا غلطت غلطه عمرى لما وافقت حضرتك علي الفكره المجنونه دي 
هدي طلعت وعملت نفسها زعلانه ودخلت اوضتها وبقت تلم في هدومها وتحطها في الشنطه 
ماما ماهر بقت تطلع هدوم هدي اللي بتحطها 
ماما ماهر: استهدي بالله يابنتي .. ماتعمليش كده فيا حرام عليكي 
هدي: كل يوم بستنى فيه بطني بتكبر اكتر والظاهر كده ان ماهر لا هيتجوزني ولا حاجه ومافيش حد خسران هنا غيري في الاخر 
بقلمي مآآهي آآحمد
ماما ماهر: خلاص اديني فرصه .. اديني فرصه لاخر الاسبوع علي الاقل وعلي اخر الاسبوع هتكوني انتي وماهر متجوزين 
هدي : ده وعد ياماما 
ماما ماهر: ( بلهفه ) اكيد يابنتي وعد 
هدي : اعملي حسابك الوعد ده لو ماتنفذش علي اخر الاسبوع هتصحي تاني يوم مش هتلاقيني خالص 
ماما ماهر: موافقه يابنتي اعملي اللي انتي عايزاه بعد كده
هدي ضحكت بخبث وحست انها انتصرت 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -