رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20 بقلم ماهي احمد - الجميلة والوحش

رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20 بقلم ماهي احمد - الجميلة والوحش


رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة الكاتبة الصغيرة محمود رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20


رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل الاول 1 بقلم ماهي احمد - الجميلة والوحش



رواية الجميلة والوحش داغر وهدير الفصل العشرون 20



ماما هدير: في اي ياهدير اي اللي حصلك 
هدير اترمت في حضن مامتها وبقت تعيط .. تعيط وبس 
هدير : مش .. مش هاين عليا يا امي .. مش هاين عليا ابعد وكل اللي بينا يروح في لحظه كده انا بحبه .. بحبه اوي يا امي .. بحبه .. 
ماما هدير طبطبت علي هدير واخدتها في حضنها  اكتر ومابقيتش عارفه تعمل اي في الموقف ده اول مره تشوف هدير بالشكل ده اول مره تشوف بنتها متعلقه بشخص اوي كده 
ماما هدير: طيب اهدي .. اهدي شويه وكله هيتحل بأذن الله 
هدير ( وهي بتعيط وبتمسح مناخيرها بايدها ) : تفتكرى 
ماما هدير: اي القرف ده بتمسحي مناخيرك بايدك  كده عادي بقيتي مقرفه ما تاخدي كلينكس من جنبك 
هدير : وهي بتضحك والدموع في عنيها 
هدير : انا كده بقيت مقرفه ما انتي ما عشتيش في بيت داغر الوحش 
ماما هدير: ليه .. هو بيته عامل ازاي 
هدير : مهما احكيلك مش هتصدقي
ماما هدير :  لا دي عايزالها قاعده انا ارجع بضهرى ورا كده واسند علي السرير واخدك في حضني زي زمان 
ماما هدير فردت دراعها وهدير نامت عليه وضمتها في حضنها 
ماما هدير: احكي بقي 
هدير : بصي ياستي اول مره شوفته لما دخلت البيت المرعب اللي كله بالاسود 
----------------------------
( في نفس الوقت ) 
رعد : برضوا لسه قافل علي نفسك الاوضه ياغالب ومش عايز تكلم حد 
غالب : اطلع بره يارعد مش طايق اشوف وشك او اسمع صوتك 
رعد : ( بنرفزه ) احنا مش عارفين نشوف مصالحنا من ساعه اللي حصل كل حاجه متعطله حرفيا انا مش عارف اتصرف من غيرك ياخويا 
غالب قرب من رعد ومسكه من الياقه بتاعته وزقه علي الحيطه 
غالب : ( بكل غيظ ) اعتبرني ميت .. اعتبر انك قتلتني لما سيبتني ومشيت ياجبان .. اعتبر اني داغر ما أنقذنيش كنت هتتصرف ازاي وقتها .. انا عمرى ما هنسي اللي حصل ولا انك سيبتني في يوم 
بقلمي مآآهي آآحمد
رعد : ( بخوف )  انت ليه مش قادر تفهم انا خوفت من اللي حصل مكنتش عارف اعمل ايه .. انت لو مكاني كنت هتعمل كده ومكنتش هلومك 
غالب : حجه البليد 
رعد : لاء مش حجه البليد ولا حاجه انت عارف انا بحبك قد ايه 
غالب : سابه ورفع راسه للسقف ونفخ دخان سيجارته بزهق  ههه بتحبني .. ما انا شوفت حبك ليا خلاص 
رعد : بقالي عشر ايام بوضحلك اسبابي اللي خلتني اسيبك وامشي 
غالب : اطلع بره يارعد انت فاهم اطلع برررره 
رعد اتنفض بسرعه وطلع وقفل الباب وراه 
غالب بقي يبص لنفسه في المرايه وهو ماسك الكاس بتاعه وبيكلم نفسه 
غالب : ياترى عملت كده ليه ياداغر ليه انقذتني رغم كل اللي حصل مني ما انا برضوا مش هسيبك مهما حصل لازم اخد اللي انا عايزه
وبعدين .. اعمل اي والصندوق انا لازم اجيب الصندوق مهما حصل 
غالب كان ماسك الكاس في ايده من كتر قهرته وغيظه مسكه رماه في المرايه اتكسرت ١٠٠ حته 
بقلمي مآآهي آآحمد
غالب : ( بتنهيده ) برضوا مش هسيبك ياداغر الكلب 😡
----------------------------
( في نفس الوقت ) 
داغر كان قاعد علي الكنبه والذئب الصغير جه قعد جنبه وهو بيعرج برجليه داغر شاله وبقي بيملس عليه بأيديه 
داغر : ( في نفسه ) انا ازاي عملت كده .. انا عمرى ما كنت كده .. ازاي أأذيها بالشكل ده 
داغر ( مره واحده قام والعناد ركبه وهو متنرفز ) 
داغر : ( بنرفزه ) تستاهل دي كذبت عليا دي ماينفعش معاها شفقه ولا رحمه واحده زي دي لازم تدفن بالحياه عشان تبقي علي ذمه راجل وتخلي راجل تاني يحبها 
داغر ( لسه بيكلم نفسه وهو مكشر وضامم حواجبه ) 
داغر : تخلي راجل تاني يحبها .. معقول .. معقول اكون بحبها 
معقول واحد زيي انا يحب 
داغر ( في نفسه ) : وماحبش ليه هو انا مش بني ادم ومن حقي اني احب 
داغر ( في نفسه اتعصب مره تانيه ) : لاء مش من حقك تحب الحب ضعف وهيخليك ضعيف 
الحب بيخليك تثق في اللي بتحبه وانا وثقت في اقرب الناس ليا زمان وهما اكتر ناس أذوني اوعي تحب ياداغر خليك قوي كل الناس تخاف منك وتعملك الف حساب .. واديك شوفت اول واحده ابتديت تثق فيها طلعت بتكذب عليك وخاينه كمان وتستاهل اللي عملته فيها واكتر شويه 
----------------------------------
( في نفس الوقت) 
ماما هدير: دي حكايه ولا في الافلام يابنتي بقي كل ده حصل 
هدير : اوعديني انك ماتقوليش لحد علي اللي حصل ياماما 
ماما هدير: ابوكي سابك النهارده بمزاجه عشان جايه من السفر تعبانه لكن من بكره هيبدأ يسالك وهيفتح معاكي ( س ،ج ) هتقوليلوا ايه 
هدير : عادي هقوله اللي حصل بس مش هقوله انه داغر يبقي اخو غالب كل اللي هقولهوله ان حد خطفني وهربت منهم ودخلت بيت داغر بالغلط وانقذني منهم وعمل المستحيل عشان يرجعني اللي حصل بالظبط الا حته ان غالب يبقي اخو داغر 
ماما هدير: اسمعيني ياهدير انتي طول عمرك عارفه ان احنا صحاب مش ام وبنتها 
هدير : عارفه ياماما انتي عايزه تقولي ايه .. 
ماما هدير: يابنتي انا بس ( ولسه هتكمل ) 
هدير حطت ايدها علي بوق مامتها 
هدير : ماما ارجوكي سبيني ولو مره واحده اختار ان شالله لو اختياري ده غلط من وجهه نظرك سبيني حتي اتعلم من غلطي ده .. بس اللي انا متأكده منه ان اختياري في الاخر هيطلع صح وبكره تقولي هدير قالت 
ماما هدير: انتي عارفه اني معاكي في اي قرار تاخديه واني دايما واقفه في ضهرك عشان انا واثقه فيكي ياهدير 
هدير : ربنا يخليكي ليا ياماما 
ماما هدير: ويخليكي ليا يانن عيون ماما من جوه 
-------------------------------
( تاني يوم الصبح ) 
اللواء المنشاوي جه يخبط علي داغر 
داغر بسرعه قام عشان وفتح الباب من قبل ما يخبط
اللواء المنشاوي ( استغرب ) : انا .. انا لسه ماخبطتش عرفت ازاي اني بره 
داغر : _______
بقلمي مآآهي آآحمد
المنشاوي : انت مابتردش ليه 
داغر : سامعك بس مش عايز اجاوب 
المنشاوي : ( بتنهيده ) براحتك .. انا جاي اسالك اذا تحب اجيبلك اي حاجه من بره ليك او للطفله 
داغر : ( بيتكلم بقرف ) شكرا احنا مالناش طلبات 
المنشاوي : ( بنرفزه) انت بتتكلم كده ليه 
داغر قرب منه واتنرفز
داغر :  تقصد بتكلم ازاي 
المنشاوي: فيك حاجه متغيره
داغر كان لسه هيتنرفز علي المنشاوى في حاجه منعته يمكن عشان هو والد هدير مش عارف بعد بسرعه عن المنشاوي واداله ضهره 
داغر: يمكن .. يمكن عشان مش واخد علي الناس دخول اشخاص في حياتي حاجه مش متعود عليها ارجوك سيبني دلوقتي 
المنشاوى : هسيبك بس لازم نتكلم تاني 
داغر : اكيد 
--------------------------
( البودي جارد دخل علي غالب ) 
البودي جارد: عرفنا داغر راح فين الايام اللي فاتت دي
غالب : ( بلهفه ) فيين انطق 
البودي جارد جاب الراجل اللي سفر داغر وهو متربط من ايديه ورجليه بالحبال ورماه قدام غالب ووقع قدامه في الارض 
غالب  وطي وقعد علي ركبه في الارض 
غالب : Ein Wort möchte ich gleich von dir wissen, Dagher, reise zu mir, wo willst du mich anlügen? Ich weiß, dass ich dich nicht verschonen werde
( كلمه واحده وتجاوب عليا بكل صدق ولو حسيت بأي كلمه كذب طالعه منك هتتقتل في الحال  داغر راح فين ) 
الراجل: ___________
غالب طلع المسدس وضرب رجل الرجل بي 
الراجل : ahhhhhhhhhh
Ali Egypt hat mich gebeten, nach Ägypten zu reisen
علي مصر طلب مني انه يسافر علي مصر 
غالب رمي المسدس
غالب : اقتلوه واعملوا حسابكم من بكره الصبح هنسافر علي مصر 😈😈
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-