رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5 بقلم امل صالح

رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5 بقلم امل صالح


رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة امل صالح رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5


رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الاول 1 بقلم امل صالح


رواية سوء ظن نيرة وحازم الفصل الخامس 5


قبل ما تقرأوا حابة أشكر أي حد تابع وكمِل للآخر وأي حد قال كلمة حلوة واستحمل قِصر الفصل رغم ناس كتير غلطت فيا من غير ما تعرف السبب ♥️.
وشكرًا برضو للناس اللي شتمت ♥️.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- أولاً مسجله موني عشان كان حكم في لعبة بينا ونسيت أغيره، ودا فرح واحد صاحبي كُنا راحين بابا شاهد وانا رايح كصاحبه.
- ولي كُنت بايت برة لتاني يوم!...... 
- ما ترد عليها يا استاذ حازم.
ضيق عينه وقال - أنتِ بتثقي فيا يا نيرة ولا لأ!
بلعت ريقها وهي خايفة ومِش عارفة تقول إي! تقول لأ ويطلع صادق ولا تقول آه ويطلع خـ ـاين!
غمضت عينها وهي حاسة بكُل حاجة بتضيق بيها وبدأت تسترجع ذكريات زمان، عمره ما أساء ليها، طب وبات برة ليه!
فتحت عينها وبعد تردد كبير -
"حازم الوضع صعب، أنت واحد خرجت برة بيتك ومرجعتش الا تاني يوم! حتى من غير ما تقولي السبب ولا عرفتني أي حاجة! سؤالك مش في محله عشان لو أنا اللي كُنت بايتة برة البيت مكنتش هتبقى بالهدوء اللي أنا فيه دا!
سكت شوية وهو بيفكر في كلامها واللي واضح فيه جدا انها معاها حق فيه، اخد نفسه وقال -
"واحنا بنزف عادل العربية بتاعته خبطت في موتسكل من موتسكلات الزفة واضطرينا نوقف الزفة كلها وحصل شوية مشاكل مع سواقين العربيات واتخانقوا، روحت مع بابا ونمت غصب عني عنده وماما مرضتش تخليه يصحيني ومفقتش غير وانا جايلك يدوب فطرت معاهم بسبب إصرار ماما وجيت.
- طب مَـ انت المفروض تعرفها برضو يا حازم، شوفت حصل كل دا بسبب إنك معرفهاش.
- وهي المفروض يبقى عندها ثقة فيا شوية
- ثقة إي دي! يعني لو انا جالي رسالة من رقم مسجلاه مثلا حمودي وانا صحبتي اسمها حمدية كُنت هتصدق! طب لو خرجت وروحت عند ماما ورجعت تاني يوم وأنت متعرفش حاجة كُنت هتصدق!
- في فرق أنا راجل و.....
قطعت كلامه - أنت راجل وانا ست! مجتمع ذكوري متـ ـعفن فعلا، أي يعني راجل وست مِش فاهمة! مش الست دي جزء من المجتمع ولا مـ....
قام وقف بسرعة وباس راسها - ياستي حقك على راسي، انا كلـ ـب اصلا واستاهل ضـ ـرب الجِـ ـزم، قومي يلا بقا.
- مِش قايمة في حتة، بعدين لعبة إي اللي تخليك تسمي عمي موني! هو عارف اصلا!
- عارف بس مفكر إني غيرته، وياستي دا كانت حُكم عشان قالي لو خسرت في بنك الحظ تعمل اللي عوزه ودا كان حُكمي.
- لعبة الحظ! عمي بيلعب لعبة الحظ! وحوار المطوة دا! أنت رقصت بمطوة!
- ها! لا لا طبعا انا ارقص بمطوة!
- هصدقك واكذب عنيا حاضر.
- يلا بقى عشان انا جعان جوي جوي.
- استنى ملوا وبعدين امشوا، هقوم أعملكم عشا.
- شوفتي سوء الظن!
- شوفت انت آخرة اللي يخبي على مراته.!
- حقك عليا يستي.
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-