رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8 بقلم امل ذكي

رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8 بقلم امل ذكي



رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة امل ذكي رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8






رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثامن 8


يوسف بعشق . ويوسف بيعشق جميله 
جميله وشها احمر  وجسمها اتنفض وهيغمي عليها 
يوسف بصلها بحب . جميله متخافيش انا مش ممكن اضرك 
جميله بحب طفولي . طول ما معاك مش خايفه يا يوسف 
يوسف بعشق ورغ * به . يبقي تسيبي لي نفسك 
جميله بطفوله . ازاي 
يوسف بصلها وقبل..  وكان سيتجاوز الأمر ولكنه آفاق علي دموع طفلته التي كانت بمكانه طلقه اخترقت قلبه وابتعد سريعا واخذ يل*عن نفسه تحت كل الظروف 
جميله ببكائها الطفولي وشهقات منها خليته يك*ره نفسه  
يوسف بخجل من نفسه . جميله انا اسف مش عارف عملت كدا ازاي والله انا مش قادر ابعد عنك وانا غلطان جدا حقك عليا ومشي وسابها ولعن نفسه وضعفه قدام طفلته
جميله بعد ما خرج قامت تغير هدومها واتكسفت لما افتكرت نظرات يوسف ليها وجريت تغير هدومها بس شمت ريحه برفان يوسف وجريت عليه واخدته وغيرت وقعدت ترش منه كتير بسعاده طفله بس بعدها حسيت بالجوع وخصوصا انه مكنتش يعتبر بتاكل ويوسف مش موجود ونزلت تعمل اكل من اللي هيه بتحبه ودخلت عملت جلاش باللحمه المفرومه وبانيه ومكرونه
(ناس ناجحه ف المطبخ مش زيي الحمد لله لما ادخل المطبخ بيتصلوا بالاسعاف)
( بت يا جميله انا بحبك خديني معاكي بقي هاكل بأدب اه والله 
جميله خلصت عمايل اكل  وقامت حطت السفره ورصتها بشكل جميل محبب لقلبها وقعدت تاكل وبعدها بشويه خلصت علي الاكل وقامت روقت السفره والمطبخ ورصت الاكل بطريقه منظمه وطلعت أوضتها شغلت الراديو وقعدت تسمع اغاني رومانسيه  لادهومي 
لما بتغيب عن وعيك وتعمل أشياء مش طبعك لما فجأه تتغير يعني بتحب
 لما ما فيك تفرق بين الوهم والمنطق لما ما تقدر تفهم يعني بتحب
جميله سرحت ف الاغنيه وقعدت تتمايل معاها بسعادة طفله وبعدها بشويه جات اغنيه مهرجانات من اللي جميله بتحبهم قامت بسرعه ماما
**********
يوسف دخل البيت وشم ريحه اكل جميله اوي دخل المطبخ وشاف الاكل وشكله كان جميل جدا واخد حته جلاش وقعد يأكلها باستمتاع (اللي بياكل لوحده بيزور
وبعدها طلع لمعذبة قلبه واتصدم لما شافها الفصل التالي من هنا
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -