رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13 بقلم امل ذكي

رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13 بقلم امل ذكي



رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة امل ذكي رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13





رواية حكايتي مع قاصر جميلة ويوسف الفصل الثالث عشر 13


الاب بغضب . وتسيب مرتك هيه دي الرجو*له
يوسف يكذب وعينه بتبربش . مبحباش عاد يا بوي  
الاب بخبث بعدما علم بحال ولده فهوه عندما يكذب رموشه تهتز اوشك علي الرد ولكن قطعه صوت ارتطام بالأرض 
يوسف ب صدمه وخوف جري علي جميله وحملها 
يوسف بخوف . ابوي اتصل بالدكتوره وطلع بجميله
بعد 15 دقيقه جه دكتور 
يوسف بغضب وغيره عمياء . وه عاد قولت دكتوره 
الاب بخبث . مش وقته يا ولدي 
تافف يوسف بغضب وغيره 
الدكتور . ممكن تطلعوا عشان اشوف شغلي 
يوسف بغضب مسك الدكتور وضر*به بوكس شوف شغلك ياض لاحسن اشوه لك وشك الأمور ده ماشي 😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡😡
الدكتور بخوف . حاضر حاضر 
نظر له الاب ب صدمه فكيف يكون هذا ولده الذي لا يحب العنف 
بعد مده علق الدكتور لها محاليل وخرج من الغرفه 
الدكتور العمليه ولكن بتعب . ممكن متعرضوهش لأي ضغط ولا صدمات واضح انها اتعرضت لصدمتين ورا بعض وده أثر عليها وخلاها هتفقد النطق فتره مؤقته ولو اتعرضت لأي صدمه تانيه ممكن لقدر الله تروح فيها وهيه هتفوق كمان شويه وياريت تنسوها اللي حصل كأنه مكنش وياريت تراقبوها والافضل انها تروح لطبيب نفسي
نظر الدكتور ب صدمه ليوسف الذي كان يبكي لا اراديا فكيف يكون هوه نفس الشخص القاسي العنيف الذي ضر*به منذ قليل 
( من الصعب أن اصبر علي شئ امتلكه ولكن الأصعب هوه براءه طفله كنت ساحطمها 😔💔)  
من يوسف لجميلته 
(كم اشتاق اليك رغم القرب منك ف المسافه فانتي ف ابعد الحدود سيظل قلبي ينبض باسمك وعقلي يريدك وحياتي بدونك ليست حياه فانتي الروح والعشق 💔)
بعد ما الدكتور مشي دخل يوسف لجميله وأخذ ينظر لها كم تبدو طفله ضحك علي نفسه فهي طفله بالحقيقة والسن وأخذ يبكي علي ما عانته صغيرته 
ونظر لها وهدوئها وبرائتها وأخذ يضع شعرها المتمرد خلف اذنها 
وتمدد بجوارها واخدها ف حضنه ونام 
بعد فتره قصيره 
استيقظ يوسف علي صدمه شديده 
يوسف ب صدمه وخوف . جميله لا يا جميله 
لم تستمع له جميله ورمت نفسها من البلكونة 
يوسف . جمييييييييييييييييييله
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -