رواية جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر

رواية جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميساء عنتر


رواية جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18 هى رواية من كتابة ميساء عنتر رواية جحيم الاسد اسد ورهف الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية زواج جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية زواج جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18


رواية جحيم الاسد رهف واسد الفصل الاول 1 بقلم ميساء عنتر



رواية جحيم الاسد رهف واسد الفصل الثامن عشر 18


شهندا ماتت 
ياسمين :اييي بتقول اي ي ابيه الهزار السخ"يف دا 
أسد : شهندا وقعت من علي السلم وجالها نز"يف وماتت 
سمر بفزع : بنتي والطفل انت بتهزر 
ياسمين باستغراب : طفل ايه 
أسد : مفيش ي حبيبتي ارتاحي انتي هندفن اختك ونجيلك وسابها ببرود ومشي 
ياسمين : ماما هو في أي ي ماما أسد بيتكلم كدا ليه دا ولا ال جاية من الشارع عاوزة اشوفها ي ماما عشان خاطري 
سمر : اهدي أسد بيضحك عليكي شهندا كويسة الجنين ال مات 
ياسمين : جنين اي شهندا مكنتش حامل هيا اتجوزت اصلا 
سمر : بس بس اهدي شهندا كانت تعرف ساب وغلطت معاه وبقت حامل ووقعت وسقطت وهي حاليا متجوزة مهاب 
ياسمين : انتي قاعدة معايا من الصبح ي ماما عرفتي منين أنها كويسة 
سمر : متخافيش ي حبيبتي مهاب بعتلي رسالة طمني 
ياسمين بعياط : أنا عاوزة اشوفك اختي والنبي 
سمر : لما صحتك تتحسن شوية 
ياسمين قعدت تعيط لحد ماالدكتور اداها مهدء ونامت 
***** 
(في غرفة 302)
مهاب بعصبية لأول مرة : أسد انت ازاي تقول انها ما*تت ماهي قدامك وهي كويسة 
أسد ببرود : بعد ال عملته أنا اعتبرتها ما*تت وخلاص الموضوع خلص 
مهاب : أسد اطلع برااا 
أسد بصله ببروده المعتاد وطلع 
مهاب قعد جمب شهندا وحضنها بحب : مش قادر اقسي عليكي بالرغم انك عملتي حاجات كتير اوي غلط بس مش قادر ابعد عنك بس خلاص لازم ابعد عنك وانتي حياتك هتتصلح من بعدي كتير 
أن شاءالله ي حبيبتي 
شهندا بعياط : ادي لحياتنا فرصة تانية عشان خاطري 
مهاب : معدش ينفع خلاص اديتك فرصة وانتي ضيعتيها 
شهندا بعياط : والنبي ي مهاب عشان خاطري 
مهاب بصلها بتفكير بس سابها ومشي 
.....🖤.....
أسد نزل من المستشفى راح علي البيت الصحراوي
فتح ودخل لقي رهف قاعدة باين عليها التعب 
أسد بسخرية : معلش ي مدام دا تعب الحمل بس 
رهف بعياط : ي أسد انت اتأخرت عليا ليه 
أسد : هتعوزي مني اي بقي معاكي ابنك اهو 
رهف : أنا مش حامل مش حااااامل 
أسد قرب من بعصبية : امااال بطنك دي اي 
رهف قعدت تضرب علي بطنها بجنو"ن : معرفش معرفش 
أسد حاول يمنعها لحد ماوقعت بين أيده لاحول ولا قوة لها
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -