قراءة و تحميل كتاب علمتني سورة البقرة pdf علي بن حسين العلي

قراءة و تحميل كتاب علمتني سورة البقرة pdf علي بن حسين العلي 


كتاب علمتني سورة البقرة pdf هو كتاب باللغة العربية كتاب علمتني سورة البقرة pdf من تأليف الكاتب علي بن حسين العلي و كتاب علمتني سورة البقرة يندرج تحت فئة كتب الدينية صدر كتاب علمتني سورة البقرة عن دار نشر منشورات تكوين للنشر والتوزيع وصدر لأول مرة فى عام 2021 و سعر شراء كتاب علمتني سورة البقرة هو 30 ريال سعودي تقريبا وعدد صفحات الكتاب هو 211 صفحة و يحتوي كتاب علمتني سورة البقرة علي طرق الاستشفاء بسورة البقرة و بعض القصص لاشخاص التزموا بقراءتها.



قراءة و تحميل كتاب علمتني سورة البقرة pdf علي بن حسين العلي


نبذة تعريفية عن كتاب علمتني سورة البقرة


ابحـث عـن الـصـورة الاستشفائية المناسـبة لـك ثـم اتخـذ الـقـرار فـي البدايـة معهـا حسـب اسـتطاعتك وقدرتـك دون تكلـف، أو الـزام لنفسـك علـى صـورة معينـة المهـم ان تدخـل فـي عـالـم الحمايـة والكفايـة والبركة في هذه السورة القرآنية العجيبة !

والله العظيـم -قسـما لا احنـث فيـه- لـو تدبـر المسلمون القـرآن وجعلـوه منهـج علمـي فـي الاستشفاء ونيـل البركـة ووقـفـوا علـى اسـراره وكنـوزه وتناولـوا سـورة البقـرة بيقيـن صـادق لـرايـت حـال امتنـا التـي يعـانـي بعـض افـرادهـا مـن امـراض روحيـة متنوعـة وعضويـة مفاجئـة ونفسية يكسـوها الوسـواس مـن كل مكان غير هذا الحال الذي هم عليه اليوم


أنَّ جَبهةً تسجد للهِ لا تَنكسِر، ولَو كانَ ضِدّهَا الوجُودُ كلّه ~

ربّـاهُ لولاكَ لا سندٌ و لا أحدٌ فأنتَ حَسبي وَحَسْبِي أنّك اللهُ 


بعض الاراء عن كتاب علمتني سورة البقرة


كتاب قيّم ومفيد جدًا لكل شخص ملتزم بقراءة سورة البقرة أو مخطط لقراءتها. ولكن عنوان الكتاب يختلف عن المحتوى ف محتواه كان عن الاستشفاء بها ولكن توجد أيضا معلومات عامة يمكن الاستفادة منها..



الغرض الاساسي من كتاب علمتني سورة البقرة


هو كتاب يوضح كيفية الأستشفاء بسورة البقرة وغيرها من سور القرآن لمرضى السحر والحسد والعين قصص من المعجزات والبركات التي تطول قاري سورة والبقرة وأهل بيته



نقطات مهمة جدا في كتاب علمتني سورة البقرة


1- علمتني سورة البقرة أن الكتاب الوحيد الذي تحدى مؤلفه أن يوجد فيه خطأ هو القرآن: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ﴾ (2)، ولو اجتمع العالم كله أن يؤلفوا كتابًا بدون أخطاء لكان مصيرهم العجز.
2- علمتني سورة البقرة أن ارتبط بكتاب الله علمًا وتدبرًا وعملًا لأصل إلى الهداية والبعد عن طريق الغواية: ﴿ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ﴾ (2).
3- علمتني سورة البقرة أن أعالج مرضي قبل أن يتفشى بداخلي فأصير من المنافقين، ليس هناك وقت للعلاج البطيء: ﴿فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا﴾ (10). 4- علمتني سورة البقرة أن عادة أهل الكفر والطغيان والهوى أن يُطلقوا على غيرهم ألفاظ التهكم لضعف حجتهم: ﴿قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ﴾ (13).
5- علمتني سورة البقرة أن احذر من صفات المنافقين: لا يعترفون بأخطائهم، يصرون على الذنوب، يمثلون أمام الناس أنهم مصلحون وهم المفسدون، يخادعون أنفسهم ... 6- علمتني سورة البقرة أن من أشد عقوبات وآثار المعاصي: أن يُملي الله للإنسان حتى يزداد في البعد والإكثار من السيئات: ﴿وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ﴾ )15(.
7- علمتني سورة البقرة أن المنافقين أعظم خطرًا من الكافرين على المؤمنين، فقد تحدث الله عنهم بثلاثة عشر آية (من 8 إلى 20)، في حين أنه لم يتحدث عن الكفار إلا بآيتين (6، 8)، وذلك لأنهم يطعنون الإسلام من الظهر. 8- علمتني سورة البقرة أن أهرب من النار بفعل الطاعات والبعد عن المحرمات: ﴿فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ﴾ (24)، فليس عندي ضمان ألا أكون أنا من وقود جهنم؟
9- علمتني سورة البقرة تكريم الله للإنسان بسجود الملائكة له، وتعليمه أسماء جميع الاشياء، وإسكانه الجنة، واستخلافه في الارض: ﴿وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ﴾ (34).
10- علمتني سورة البقرة أنه مع تنوع المباحات والبدائل عن المحرمات إلا أن البعض لا زال يظلم نفسه: ﴿وَكُلا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ﴾ (35). 11- علمتني سورة البقرة أن احذر الذنوب، فبذنبٍ خرج أبونا من الجنة: ﴿فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ﴾ (36).
12- علمتني سورة البقرة أننا إذا أردنا الأمان وعدم القلق من المستقبل فعلينا بطاعة الله ورسوله: ﴿فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ﴾ (38).
13- علمتني سورة البقرة أن أذكِّر الناس وأرشدهم إلى الخير لكن لا أنسى نفسى من ذلك: ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ﴾ (44).
14- علمتني سورة البقرة أن ألجأ إلى الصبر والصلاة لأرتاح من صعوبات الحياة وآلامها وضغوطاتها: ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ﴾ (45(.
15- علمتني سورة البقرة أن الفرج قد يكون في أمور نظنُّ فيها الهلاك (كن مع الله ولا تُبالي): ﴿وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ﴾ (50). 16- علمتني سورة البقرة أن أعظم ربي، فبعد الكفر والجدال وطلب رؤية الله جهرة، رحمهم وظللهم بالغمام وأنزل عليهم المن والسلوى: ﴿وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى﴾ (57). 17- علمتني سورة البقرة أن من تشدد في الدين شدد الله عليه، وذلك واضح من قصة البقرة: (الآيات: 67- 74). 18- علمتني سورة البقرة ترك الجدال والسؤال الذي لا طائل منه: ﴿قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ﴾ (68)، فالسعيد من بادر واستجاب لأمر الله دون تلكأ أو تباطؤ.
19- علمتني سورة البقرة أن الله لا يضيع أجر عامل، لا سيما إذا بر والديه مهما طال الزمن، فالولد اليتيم الفقير في قصة البقرة سخر الله له من يشتري بقرته بملأ جلدها ذهبًا.
20- علمتني سورة البقرة أن من لا يعرف من القرآن إلا تلاوته دون فهم يشابه طائفة من اليهود لم يعلموا من التوراة إلا التلاوة: ﴿وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ﴾ (78).
21- علمتني سورة البقرة أن أختار كلماتي بعناية: ﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا﴾ (83).
22- علمتني سورة البقرة أن القلب هو المخاطب بالقرآن، فوجب تطهيره من الشهوات والشبهات ليفهم معاني الكتاب: ﴿فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ﴾ (97).
23- علمتني سورة البقرة أن اليهود ليس لهم عهد: ﴿أَوَ كُلَّمَا عَاهَدُوا عَهْدًا نَبَذَهُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ﴾ (100). 24- علمتني سورة البقرة أنه ليس كل علم ندرسه أو كل كتاب نقرأه بالضرورة نافع، بل من العلوم ما هو ضارّ وكُفرٌ تعلمه كالسحر: ﴿وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ ﴾ (102). 25- علمتني سورة البقرة أدب الخطاب مع النبي صلى الله عليه وسلم: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انظُرْنَا وَاسْمَعُوا وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾ (104).
26- علمتني سورة البقرة أن الله قادر أن يفرحك، أن يرزقك، أن يحقق آمالك، أن يُبعد حزنك، أن يشفيك من مرضك، لا يعجزه شئ: ﴿أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ﴾ (106). 27- علمتني سورة البقرة حسد أهل الكتاب للمؤمنين: ﴿وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا﴾ (109). 28- علمتني سورة البقرة العفو والصفح عمن آذانا، وأن من الوسائل المعينة لتحقيق ذلك إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وفعل الخير بكل صوره: ﴿فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا ... وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ﴾ (109، 110).
29- علمتني سورة البقرة أنه وإن جحد البعض معروفك وإحسانك؛ فربك يحفظه ولن ينساه، ينميه لك حسنات تسرك يوم القيامة: ﴿وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ﴾ (110).
30- علمتني سورة البقرة أن أعداء الدين وإن كانوا متفقين في الظاهر، إلا أن كل طائفة منهم ترى ضلال الأخرى، فلا يغرّك بهرجتهم: ﴿وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَى شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ﴾ (113).
31- علمتني سورة البقرة أن الهموم والآلام والأحزان والفقر والمرض كلها تزول بكلمة؛ فتضرّع إليه: ﴿وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ﴾ (117). 32- علمتني سورة البقرة عاقبة من يترك الحق بعدما تبين له: ﴿وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ﴾ (120). 33- علمتني سورة البقرة أن أدعو ربي أن يحفظني ويحفظ ذريتي من بعدي على الإسلام، وأن يرسل إليهم من يعلمهم دينهم ويفهمهم عباداتهم ويطهرهم، كما فعل إبراهيم عليه السلام: ﴿رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ﴾ (129)، وأن أوصيهم قبل وفاتي أن يبقوا على الإسلام: ﴿وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾ (132). 34- علمتني سورة البقرة سرعة الاستجابة لأوامر الله كما فعل إبراهيم عليه السلام: ﴿إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ (131)، وأن احذر عناد بني إسرائيل وجدالهم. 35- علمتني سورة البقرة عدم اتباع أهل الهوى ومخالفتهم، فلن يحملوا عنا ذنوبًا في الآخرة: ﴿وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ﴾ (145). 36- علمتني سورة البقرة السباق إلى الخير: ﴿فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ﴾ (148). 37- علمتني سورة البقرة ذكر الله دائمًا في الرخاء والشدة: ﴿فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ﴾ (152). 38- علمتني سورة البقرة الأمر بالصبر على البلاء: ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ (153).
39- علمتني سورة البقرة أن أعظم محبوب لدى المؤمن هو ربه، وبقدر حبك للمخلوق بقدر بعدك عن خالقك: ﴿وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ﴾ (165). 40- علمتني سورة البقرة أن علماء السلاطين وعلماء السوء الذين يكتمون الحق هم أشد الناس عذابًا ووعيدًا في آيتين متقاربتين: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى ... أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾ (159)، ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ ... وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾ (174).
41- علمتني سورة البقرة أن العطاء مقترن بالعبادة، فالبر: الإيمان بالله وتلمس حاجات المساكين وأولي القربى واليتامى: ﴿وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ ... وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ﴾ (177). 42- علمتني سورة البقرة أن من أنعم الله عليه بوطنه وراحته وخوله من نعمته أن يرحم أخاه الغريب: ﴿وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ ﴾ (177). 43- علمتني سورة البقرة أن نعمل عقولنا في تدبر ما في أحكام الله من الحكم والمصالح :﴿ولَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ (يَا أُولِي الْأَلْبَابِ) لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾ (179). 44- علمتني سورة البقرة أن جميع ما أمر الله به عباده سهل متيسر: ﴿يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ﴾ (185). 45- علمتني سورة البقرة أن الصيام والدعاء مقترنان بما يفيد أن دعاء الصائم مستجاب، ولذلك وردت آية الدعاء بعد الصيام: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ﴾ (186). 46- علمتني سورة البقرة أن الله قريب بعلمه من كل خلقه، قريب من عابديه وداعيه بالإجابة والمعونة والتوفيق: ﴿فَإِنِّي قَرِيبٌ﴾ (186). 47- علمتني سورة البقرة اللجأ إلى الله والتوجه والتضرع إليه دائمًا وفي كل شيء: ﴿فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ﴾ (186). 48- علمتني سورة البقرة أن المسلم يحب لأخيه ما يحب لنفسه، ويحترم ماله أخيه كما يحترم ماله: ﴿لَا تَأْكُلُوا (أَمْوَالَكُم) بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ﴾ (188). 49- علمتني سورة البقرة أن آتي كل أمر من الأمور من الطريق السهل القريب: ﴿وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا ﴾ (189). 50- علمتني سورة البقرة أن من يتق الله يكن له سبيل إلى الفلاح :﴿وَاتَّقُوا الله لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ (189). 51- علمتني سورة البقرة الحذر من خطوات الشيطان ووساوسه: ﴿وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ﴾ (208). 52- علمتني سورة البقرة أنه لابد من الابتلاء لمن يريد الفوز بالجنة: ﴿أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ﴾ (214). 53- علمتني سورة البقرة إحسان الظن بربي سبحانه وتعالى وبما قدر لنا في حياتنا، حتى لو أننا كرهناه فهو بالتأكيد خير لنا، فكل أقداره عز وجل خير: ﴿وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ﴾ (216). 54- علمتني سورة البقرة أن العبد ولو أتى من الأعمال بما أتى به لا ينبغي له أن يعتمد عليها, ويعول عليها, بل يرجو رحمة ربه: ﴿أولَٰئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ الله﴾ (218). 55- علمتني سورة البقرة أنه لا بد على الدعاة أن يتدرجوا في أخذ الناس إلى جادة الصواب كما تدرج الله في تشريع تحريم الخمر: ﴿يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ... ﴾ (219). 56- علمتني سورة البقرة أنه إذا تزاحمت المصالح قدم أهمها: ﴿وَلَا تَجْعَلُوا الله عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ﴾ (224). 57- علمتني سورة البقرة أن المقاصد معتبرة في الأقوال, كما هي معتبرة في الأفعال: ﴿لَّا يُؤَاخِذُكُمُ الله بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ﴾ (225). 58- علمتني سورة البقرة أن الإنسان إذا أراد أن يدخل في أمرٍ نظر في نفسه، فإن رأى من نفسه قوة على ذلك أقدم, وإلا أحجم: ﴿إِن ظَنَّا أَن يُقِيمَا حُدُودَ الله﴾ (230).
59- علمتني سورة البقرة أن الفرار من أقدار الله لا يجدي، (فر من الموت وفي الموت وقع): ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ﴾، فقد خرج أولئك حذر الموت: ﴿فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا﴾ (243).
60- علمتني سورة البقرة أن أصحاب الكبر والغرور مصيرهم اللعنة والهزيمة والخزي، إبليس قال: ﴿أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ﴾ (الأعراف 12)، والملأ من بني إسرائيل: ﴿نَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ﴾ (247)، فاحذر: (أنا) و(نحن).
61- علمتني سورة البقرة أن أعلق قلبي بالله وأحسن الظن به: ﴿قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ﴾ (249).
62- علمتني سورة البقرة أن النصر دائمًا لا يأتي بالعدد ولكن بالإيمان، فأصحاب طالوت كان عددهم بعدد أصحاب بدر، وتلك قضية مطردة معروفة ظاهرة في كل زمان. 63- علمتني سورة البقرة أنه كلما أقتربنا من الله كلما رأينا النور في قلوبنا: ﴿اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ﴾ (257).
64- علمتني سورة البقرة أنه حتى الأنبياء يحبون أن يتعلموا درس الطمأنينة: ﴿وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي﴾ (260)، فلابد أن نُبحر في رحلة البحث عن الطمأنينة.‏
65- علمتني سورة البقرة الإنفاق، فقد دعاني الله في أكثر من إحدى عشر آية إلى ذلك: ﴿مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ ... ﴾ (261)، وما بعدها.
66- علمتني سورة البقرة أن الكلمة الطيبة صدقة، وهي خير من الإنفاق الذي يتبعه أذى ومنٌّ: ﴿قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى﴾ (263)، وأن الله أمرنا بقوله: ﴿وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا﴾ (83).
67- علمتني سورة البقرة أن الشيطان عند الصدقة يخوفك الفقر: ‏﴿الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ﴾ (268)، وربك يعدك بعكس ذلك: ﴿وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا ﴾ (268)، ‏فمن تجيب؟ 68- علمتني سورة البقرة أن أُحسن الظن بربي، وهو الذي سيعطيني ويحبوني ويغفر لي ويتفضل علي (أنا عند ظن عبدي بي) وقد قال: ﴿وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا﴾ (268).
69- علمتني سورة البقرة أن الحكمة هي الكنز الذي لا يقدر بثمن وهي رأس مال العبد: ﴿وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا﴾ (269). 70- علمتني سورة البقرة أن إخفاء الصدقة خير من إظهارها، لأنه أقرب للإخلاص، ‏وخير للفقير حتى لا نحرجه: ﴿وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ﴾ (271).
‏71- علمتني سورة البقرة أنني أنا المنتفع عندما أتصدق، ‏يرضى الله عني، أدخل السرور على محتاج فتأتيني الدعوات، وتلاحقني البركة في مالي: ﴿وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنفُسِكُمْ﴾ (272). 72- علمتني سورة البقرة أن النتائج بيد الله، وعلينا دعوة الناس فقط: ﴿لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ﴾ (272).
73- علمتني سورة البقرة أن الذين لا يسألون الناس (بالكلية وإن سألوا اضطرارًا لم يلحفوا في المسألة) هم أفضل ما وضعت فيهم النفقات: ﴿لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا﴾ (273).
74- علمتني سورة البقرة أن الصدقات تزيد في المال حقيقة، وما نقص مال من صدقة: ﴿وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ﴾ (276). 75- علمتني سورة البقرة أن أعظم تهديد لله في القرآن هو لمن تعامل بالربا: ﴿فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ﴾ (279)، وذاك يشمل الأفراد والشركات والبنوك والدول، والمحق أول العذاب.
76- علمتني سورة البقرة أهمية الكتابة في الحقوق المالية: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ﴾ (282). 77- علمتني سورة البقرة أن الله علمنا تفاصيل حياتنا وعباداتنا ومعاملاتنا، حتى مسألة الدين: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ ... ﴾ (282).
78- علمتني سورة البقرة أن أقول لكل ما جاء به الرسول عن ربنا: ﴿سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا﴾ (285)، ‏لا جدال، لا نقاش، لا تكاسل. 79- علمتني سورة البقرة أن الإنسان عليه أن لا يحمل نفسه ما لا يطيق سواء في جانب العبادات أو تكاليف الحياة ومشاقها: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا﴾ (286).



قراءة و تحميل كتاب علمتني سورة البقرة pdf علي بن حسين العلي 


حفاظا لحقوق الملكية الفكرية للكتاب والناشر لا تتوفر نسخة الكترونية بصيغة pdf من كتاب علمتني سورة البقرة




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-