رواية سجينته - سجينة فؤاده من الفصل الثالث عشر 13 بقلم رولا

رواية سجينته - سجينة فؤاده من الفصل الثالث عشر 13 بقلم رولا


رواية سجينته - سجينة فؤاده حور ونور من الفصل الثالث عشر 13 هى رواية من كتابة رولا رواية سجينته - سجينة فؤاده حور ونور من الفصل الثالث عشر 13 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية سجينته - سجينة فؤاده من الفصل الثالث عشر 13 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية سجينته - سجينة فؤاده من الفصل الثالث عشر 13


رواية سجينته - سجينة فؤاده بقلم رولا


رواية رواية سجينته - سجينة فؤاده من الفصل الثالث عشر 13


طبع بوسه طوييله علي شفايفي مسح بيها الروچ ، بعد عني وهو بيبصلي وبيقولي :_ كده تمام ، يلا بينا .. وسابني واتحرك ناحية الباب 
اتكسفت منه ومشيت وراه خطوات بطيئه 
كان بيمشي بكل ثقه لاكنه وقف مره وحده قدام السلالم فاستغربت وسألته :_ وقفت لي ينور ! 
لقيته بيشيلني ونازل بيا ، اتكسفت وقولتله :_ هعرف أنزل لوحدي 
مهتمش لكلامي ، كإنه مسمعهوش أصلا وكمل ف طريقه لحد العربيه ، ركبني وركب جنبي عشان يسوق .... 
عاوزك تفضلي جمبي دايما 
_حاضر 
متكلميش حد ولا تضحكي مع حد 
_حاضر 
متع... كان هيكمل كلامه بس وقفته بكلامي انا :_ نووور ، مستحيل حد يعرف ياخدني منك 
بصلي وسكت وبعدين بص قدامه تاني 
وصلنا قدام الشركه ، فنزلت معاه ، كان الكل بيبص عليا ، كنت ماشيه خاي*فه من نظراتهم 
لقيته بيمسك أيدي أول م دخلنا من باب الشركه 
طلعنا فوق لمكتبه ، دخلت معاه فقالي اقعدي ..
قعدت قصاده ، فدخلت علينا سكيرتيرته :_ مستر نور ، عندك اجتماع مع..... مكملتش كلامها وكان هو قاطعها :_ إلغيه ، إلغي كل مواعيدي النهارده 
علامات التعجب كانت ظاهره علي السكرتيره وقالتله :_ تحت أمرك ي فندم 
وهي خارجه بصتلي من فوق لتحت بقرف كده ولا كإني رينجايه ضاربه ... 
بصيتله وقولتله :_ لغيت شغلك لي ! 
بصلي وابتسم وقالي :_ تعالي وانا اقولك 
قومت بهدوء قربت منه ، لقيته بيشدني من ايدي ويقعدني علي رجله ، تنحتله فحط ايده علي خدي بحب وقالي :_ ها ، عاوزه تعرفي لسه ! 
دفنت وشي ف حضنه بكسوف لقيته بيدفن وشه ف رقبتي وبيشم ريحتي 
فجأه حد خبط فقومت بسرعه من حضنه ، لاكنه شدني تاني ، كنت مركزه عيني ف الارض ووشي من كتر الكسوف لونه مبقاش يفرق عن الد*م 
لقيته بيقول :_ تعالي يهند 
بصيتلها لقيتها بصالي بغل وحطت قدامه ملف وقالتله :_ محتاجين توقيع حضرتك ع الملف ده يفندم 
خد منها الملف ووقع عليه واداهولها :_ حاجه تانيه !! 
ايوا يفندم في واحد عاوز يقابل حضرتك برا 
رد عليها :_ اسمه اي ! 
حسام صالح 
حسيت بنفسه بيتسارع وبإيده بتحكم عليا اكتر. 
حسيت بخوفه وبعصبيته ، كان ماسك فيا كإني ههرب منه 
لفيتله وشي وحضنته ، همست جمب ودنه :_، انا هنا ، معاك انت ، وليك انت ، محدش عرف ولا هيعرف ياخد قلبي غيرك وكل نفس فيا مكتوب عليه إسمك ، رووق انا هنا 
لقيته بيهدي وبيفك ايده عني وبيقولها :_ دخليه
قومت من علي رجله ووقفت جنبه ، لقيته بيمسك ايدي بتملك ، بصيتله وابتسمت وقولت ف نفسي ( لسه برده مهما الراجل يكبر هيفضل جواه الطفل اللي خايف علي لعبته ) 
دخل حسام من الباب وعينه عليا فانحنيت وقولت لنور :_ سيبني ارد عليه لو سمحت 
لقيت حسام بيقول :_ حووووري ، اول معرفت انك هنا جيتلك جري 
رديت عليه وانا بحط ايدي علي كتف نور. :_معلش حضرتك مين 
لاء بجد.كده ازعل ، نسيتيني ونسيتي اليوم الحلو اللي قضيناه مع بعض 
خبطت بإيدي علي المكتب بغضب وقولتله :_ انت اتجننت يبتاع انت ، انت مين اصلا 
ضحك بتريقه وقالي :_ ههه انا مجنون من زمان يروحي ، من يوم م .... سكت وهو بيع*ض علي شفايفه وكمل :_ م كنا مع بعض 
_اخ*رس يحيوان انا أشرف من عيلتك كلها 
ضحك تاني وقالي :_ اي الي يثبت دا حتي جوزك ملمسكيش عشان يعرف 
لقيت نور بيقف وبيقرب منه بإبتسامه عريضه وبيقوله :_ اسكت هو انا مقولتلكش !
حسام :_لا مقولتليش 
نور:_ مش انا مراتي حامل مني 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -