رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40 بقلم دعاء حجاج

رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40 بقلم دعاء حجاج


رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40 هى رواية من كتابة دعاء حجاج رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40




رواية طفلة الفهد ( زينة الفهد ) الفصل الاربعون 40


الدكتور:للاسف ده اخر كلمه قالها ابنك في ذمه الله البقاء لله 
وفجاه السكوت عم ارجاء المكان وفجاه صدر صوت صريخ عالى جدااا 
_اعاااااا لاءء انت اكيدا بتهزر صح 
الكل قعد يعيط على حاله والده محمود اللى مصدومه على وفا"ه ابنها 
وقعت على الأرض ومكنتش مصدقه أن ابنها فارق الحياة
_لاء لاء اكيدا في حاجه غلط ابنى مستحيل يسبنى
وفجاه قامت من على الأرض وراحت لساره ومسكت أيدها وقالت:ساندنا ما"ت يا ساره ساندنا ما"اات 
زينب شدت اختها لحضنها عالطول وقالت:اهدي يا قلبي انا مقدرش اشوفك كده 
_ما"اات يا زينب ضهري انكسر يا زينب ضهري انكسر 
كل ده وجمال بيراقب وكان سعيد جداا وقال:اخيراا ما"ت اخيرا انا مش مصدق انا حاسس انى بحلم 
وفجاه تليفون جمال رن 
جمال طلع التليفون من جيبه وقال بفرحه: برافوو عليك يا محسن مكنتش متخيل ابدا أن الخطه هتنجح
_اي رايك بقااا 
_لا برافو انت عارف انا قعدت خمس سنين مش عارف اخلص منه خالص وانت في لحظه كده قدرت تخلص منه 
_ذكاء يا بيه بقولك اي رايك نحتفل النهارده 
_لا خليها بكره اصلا مستمتع اوى بالمنظر اللى قدام عينى ده
_اشطااا 
بعد مرور ساعه تقريباً 
الخبر انتشر في القريه وليس القريه فقط بل في مصر اجمع فكان مثال للشهامه والرجوله 
بدأت جميع القنوات الفضائية تعرض وفا"ه محمود وتتكلم عنه وعن حبه للبلد
وكانت مصر حزينه جداا على وفا"ته 
وفجاه ج"ثه محمود طلعت ووالدته قامت عالطول ومسكت في ابنها اللى كان متغطى لان وشه مشوه من النار
_سيبوا ابنى ده ضهري في الدنيا الله يخليكم سيبوا 
_اهدي عشان خاطري 
مسكت في هدوم زينب وقالت:والنبي اتكلمى معهم يا زينب 
ده ضهرنا يا زينب 
_اشش 
نزلت على الأرض وبأعلى صوت عندها صرخت على وفا"ه ابنها:اعاااااااا
في صباح اليوم التالى ✨
_زينه زينه !!
زينه بنوم:اي ؟
_يلاا يا بت هنتاخر كده على الطايره
_بكره بكره 
فهد راح شد الغطا وقال:يلا يا كسلانه 
زينه بعصبية:فهد
فهد شد زينه من أيدها ودخلها الحمام وغسل وشها وقال:معانا نصف ساعه بس اخلصي 
_الناس تقوم تقول صباح الخير وانت تقوم تقول يلاا عشان هنتاخر 
فهد باس زينه من خدها وقال:صباح الخير 
زينه بسخريه:انت خليت فيها خير اصلاا 
فهد ضر"ب زينه على رأسها وقال:طب اخلصي يا لمضه 
_طب ساعدينى هات اي فستان لحد ما اغسل سنانى 
فهد خد نفس عميق وقال:طب اخلصي 
زينه مسكت الفرشه والمعجون وبدأت تغسل سنانها وتغنى 
_اتفضلى وبلاش تغنى في الحمام 
زينه خدت من فهد الفستان وقالت: تسلم يا روحى 
_هنتظرك برااا أوعك تتاخري
_اشطااا 
بعد شويه زينه طلعت فعلاا وقالت:فهد فهودتى اين انت 
فهد مسك ايدها عالطول وقال:كل ده تاخير انتى رايحه تتجوزي 
_يا عم اهدا طيب 
_كويس انكم هنااا يلاااا 
وبالفعل زينه وفهد وتيم والين راحوا المطار 
_الامارات هتوحشنى اوى يا فهد 
_والله ما عارف مالك النهارده انتى شاربه حاجه 
_شاربه اي بس في حد يقول كده لمراته 
_على المسافرون إلى مصر التوجه إلى الطائره فورا
_يلااا يا زينه 
_انت مستجعل كده ليه 
_اتاخرنا اوى يا طفلتى 
بالفعل ركبوا الطايره ومتجهين الى ام الدنيا ⁦♥️⁩
في المستشفي ✨
كانت سمر واقفه وخايفه اوى على أمها وبتدعى ربنا أن العمليه تنجح 
الممرضه طلعت وسمر انتهدت عالطول وقالت:في اي ؟
الممرضه طلعت تجري وسمر خافت اوى على امها وقالت بزعيق:في اي حد يرد عليااا 
تطلع ممرضه كمان ولم ترد على سمر أيضا والخوف ازداد عند سمر وقالت:في اي هما بيطلعوا كده ليه ؟
الممرضه كانت داخله ولكن سمر مسكت ايدها وقالت بخوف:ماما بخير صح 
الممرضه حطت أيدها على ايد سمر وقالت:المريضه حالتها صعبه جداا ومحتاجه الدعاء اوى 
سمر وقعت على الأرض وضمت رجلها وقالت:يعنى اي ؟
مالك شاف سمر كده طلع يجري عليها عالطول وقال:في اي 
سمر مسحت دموعها وقالت:مفيش حاجه عرفت خالتى وبتول فين ؟
مالك هز رأسه بمعنى لا وقال:المهم خالتى بخير صح 
_مش عارفه الممرضه قالت أن حالتها صعبه جدا ومحتاجه الدعاء اوى 
مالك خد سمر في حضنه وقال:أن شاء الله هتبقا بخير 
سمر بعياط:أن شاء الله
في مستشفي أخري ✨
كانوا قاعدين كلهم والحزن كان سيد الموقف 
_فهد راجع النهارده 
هزت راسها وقالت:محمود كان بيحب فهد اوى يا زينب 
الدموع نزلت من عين زينب وقالت:انا مش عارفه فهد هيعمل اي لما يعرف دول مع بعض من ايام الطفوله 
جمال:زينب انا لازم أمشي عندي مشوار 
زينب مردتش عليا وقالت:بتول رنى على مالك 
بتول هزت راسها وقالت بحزن: حااااضر 
جمال طلع فعلا وقال:اي الجو الكئيب ده 
بتول راحت على جنب ورنت على مالك 
مالك بعد عن سمر وقال:اخيراا بتول بترن 
مالك راح على جنب وقال:الوو
بتول بعياط:مالك 
مالك بانتهاد:بتول في اي ؟
_محمود 
مالك بخوف:مالوو 
_محمود ما"ت يا مالك ابن خالتك ما"ت 
التليفون وقع من ايد مالك وفجاه سمع صوت صريخ سمر 
_اعااااا مامااااااا 
مالك كان واقف مصدوم ومش سامع اي حد حواليا من الصدمه 
سمر مسكت في الدكتوره وقالت:انتى بتقولى اي 
_الله يرحمها يا مدام 
سمر قعدت تزعق وقالت:مامااا مستحيل تمو"ت فاهمه انتى بتضحكى عليا صح 
الدكتوره بصت في الأرض وقالت:البقاء لله 
سمر وقعت على الأرض والدموع نزلت من عينها وقالت:انتوا كدابين ماما مستحيل تمو"ت 
اخيراا مالك فاق على صريخ صغيرته وجري عليها عالطول 
_ماما مستحيل تسبنى انتوا كدابين 
_في اي ؟
الدكتوره:للاسف يا بيه المدام ما"تت ربنا يصبركم على فراقها
مالك بص لسمر اللى سكتت خالص 
مالك بعصبية:اي الكلام ده انتى اكيدا بتهزري صح ؟
الدكتوره:ما انا قولتلك يا بيه صعب أنها تعيش وحضرتك مصدقتش 
ساعتها سمر بصت لمالك وقامت عالطول وقالت: يعنى انت عارف وكدبت عليااا 
مالك مسك ايد سمر وقال:سمر اسمعينى انا حاليا اعصابي سايبه خالص ومش عارف اعمل اي ؟
سمر زقت مالك وقالت:يعنى كنت عارف ان ماما بتودع وقولت انها بخير 
_سمر عشان خاطري اسمعينى مكنش ينفع تعرفي 
سمر مسحت دموعها وقالت:انا بكر"هك بكر"هك 
الكلمه كانت كفيله لتد"مير مالك والدموع نزلت من عينه عالطول وقال:غصب عنى والله مكنش لازم اقولك 
سمر دخلت اوضه امها عالطول وقفلت الباب والممرضين كانوا موجودين أيضا
_مامااا انا جنبك هما ليه بيقولى انك مو"تى قومى يا ماما قومى دول كدابين وعايزين يضحكوا عليا 
_ماماااااا ردي علياااا والنبي 
الممرضين حاولوا يمسكوا سمر ولكنها رافضه تتقبل وفا"ه والدتها 
الدكتوره:مالك بيه لازم تدخل فورا مراتك حالتها اد"هورت خالص 
مالك كان في عالم لوحده ناحيه من مراته وناحيه تانيه من ابن خالته اللى المفروض يكون موجود 
_مالك بيه 
مالك فاق عالطول ودخل لسمر اللى كانت رافضه تسيب امها 
مالك شد سمر بالعافيه وقال:اسكتى بقااا
سمر زقت مالك وحضنت امها وقالت:ماما لسه عايشه دول كدابين 
مالك بص للممرضين اللى خرجوا عالطول 
_سمر مينفعش كده لازم الدكاتره تاخد امك 
سمر بصت لمالك وقالت:اسكت ماما لسه عايشه دول مجانين حتى انت كمان مجنون زيهم 
مالك قرب من سمر ومسك أيدها وقال:لازم تهدي يا سمر 
سمر زقت مالك وقالت:انت كدبت عليا يا مالك رغم انى قولتلك مش هسمحك وفعلا مش هسمحك ولازم تطلقنى 
_سمر اي الكلام ده ؟
سمر بصوت عالى: امشي مش عايزه اشوف وشك تانى
مالك شدها لحضنه وقال:مقدرش اسيبك وانتى عارفه كده كويس وعملت كل حاجه عشان تعيش يا سمر بس معادها جى مينفعش نقول لربنا لاء
سمر قعدت تعياااط وفجاه اغمى عليها 
مالك اتخض عالطول وقال:سمر سمر 
مالك شال سمر بين ايديه وقال بصوت جهوري:دكتوره 
الدكتوره:دخلها الاوضه ده فوراا 
بالفعل مالك حط صغيرته على السرير وكان زعلان على حالتها اوى 
الدكتوره:ممكن تتفضل برا عشان اقدر افحصها 
مالك مردش على الدكتوره وكان كل تركيزه على صغيرته 
الدكتوره:مالك بيه 
مالك هز راسه وقال:حاااضر 
مالك طلع وقعد على الكرسي وبدأت الدموع تنزل من عينا ليس بكاءا على ام زوجته فقط بل بكاء على ابن خالته واخوه 
_مش عارف اعمل اي دلوقتى ماما وخالتى في حجتى اوى ومراتى بردو مينفعش اسبها خصوصاً وهي بالحاله ده
بعد شويه الدكتوره طلعت وقالت:صدمه مش اكتر وهتكون بخير 
مالك:تمام
الدكتوره:ممكن تيجى معايا عشان توقع على شويه ورق
_ورق اي ؟
_حضرتك مش هتاخد المريضه عشان تد"فنها؟
مالك هز رأسه وراح فعلاا معها وقعد على الكرسي وكان حاسس انه في كا"بوس وليس حلم 
الدكتوره:وقع هنا يا بيه لو سمحت 
مالك مسك القلم وكان بيرتعش والدكتوره بصت في الأرض وقالت:انا مقدره حضرتك اوى بس ده قضاء وقدر ولازم نحمد ربنا عليا 
مالك بحزن: ونعمه بالله العلي العظيم
مالك وقع فعلاا وقام متجها إلى غرفه صغيرته
مالك فتح الباب ولقي سمر قاعده على السرير وبصه على الباب وساكته 
مالك راح وقعد جنبها ومسك أيدها وقال بحب:انا جنبك ومش هسيبك 
سمر:_________
_انا عارف انك زعلانه منى بس غصب عنى والله وبعدين مقدرش اشوف دموعك الغاليه عليا على خدك 
سمر:________
مالك حط ايدو على خد سمر وقال بحنان:طب بصيلى طيب انا حاسس انى مجنون 
كل ده وسمر ساكته وبصه في اتجاه واحد 
مالك قام وقال:ثانيه وراجع 
سمر مسكت ايد مالك وقالت بحزن: هو انا مش هشوف ماما تانى 
مالك بص في الأرض وقال:صحيح راحت عند الخالق ولكن هتكون معاكى دايما 
_طب انت ممكن تتخلى عنى ؟
مالك ابتسم وخد سمر في حضنه وقال:مستحيل وبعدين حد بيتخلى عن روحه 
سمر حضنت مالك جامد اوى فهى كانت محتاجه لحد يحتويها 
الدكتوره دخلت وقالت:امك هتفرح اوى يا سمر 
مالك بعد عن سمر وسمر قالت:ليه ؟
الدكتوره:امك قبل ما تمو"ت قالت يا رب ما تفرق بنتى عن مالك ابداا 
سمر ابتسمت ومسكت ايد مالك وقالت والدموع نازله من عينها:وانا مش هسيبوا ابدااا 
مالك ابتسم والدكتوره حطت ابره في المحلول وقالت:لازم ترتاحى وبعدين والدتك راحت اللى احسن منى ومنك 
سمر هزت راسها وقالت بحزن:الله يرحمه
مالك وقف متعجب اوى لانه كان متخيل رد فعل غير كده خالص ولكن حمد ربنا أن زوجته عندها صبر 
تسريع للنكد ده 😂
الظباط والمسئولين وكل من له علاقة بالشرطه كان حاضر في عزاء محمود غير الصحافه طبعا
والده محمود كانت واقفه مصدومه وزينب واقفه جنبها 
_البقاء الله 
_ونعمه بالله 
الكل صلى على محمود ورجاله من الشرطه حملت كفنه ومشوا متجهين الى المقابر 
_الله اكبر 
الكل بدأ يردد ويقول الله اكبر غير الشهاده طبعا 
واخيرا تم د"فن محمود جنب الشهداء 💔
في المساء ✨
في قصر الكيلانى 
_محدش هياكل ولا اي ؟
زينب وبتول بصوا لجمال وكانوا مضايقين جدااا 
جمال قام وقال:طب خلاص اهدوا انا طالع اوضتى ارتاح عن اذنكم 
جمال طلع من هنا وزينه وفهد دخلوا من هناا 
_مامااااا زينب 
_اهدي الله يخربيتك 
زينب قامت وقالت بفرحه:زينه 
فهد وزينه دخلوا ولكن وقفوا مره واحده 
فهد قال بخوف:انتوا لابسين اسو"د ليه 
زينب بصت لبتول وقالت بعياااط:محمود ما"ت يا فهد اخوك ما"ت
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -