رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم الكاتبة المجهولة

رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14 بقلم الكاتبة المجهولة


رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14 هى رواية من كتابة الكاتبة المجهولة رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14





رواية بريئة في عالم قاسي الفصل الرابع عشر 14


رحيم طلع اوضة قدر ودخل من غير م يخبط لقاها واقفة قدام المرايا وبترقص باحترافية ودلال 
وهي لابسة قميصه 
وقف يبص عليها وهو بيبلع ريقه بتوتر 
قفل الباب بالمفتاح وشدها وقبلها بنهم وهي بادلته بنهم وهي بتشده تقربه منها 
شالها و....
بعد وقت" 
قدر بعياط : أنت اكيد هتقول عليا بنت مش كويسة دلوقت صح 
رحيم بحب : قدر انتي مراتي 
قدر بصدمة : ايييييي 
رحيم خدها في حضنه : اه انتي مراتي أنا مستحيل اقرب منك الا اذا كنتي حلالي ي حبيبتي 
قدر بعياط : بحبك اوي ي رحيم 
رحيم : ونا بعشقك يقلب رحيم 
**** 
علي الناحية التانية" 
سجدة : سليم يلا بقي ننزل تحت حبة 
سليم بتنهيدة : يلا ي آخرة صبري 
سجدة قامت اخدت شاور ولبست وهو عمل كدا ونزلوا 
ياسين : اهلا اهلا بالعرسان أخيرا نزلتو 
سجدة بصت في الأرض بكسوف : بس يلا ملكش دعوة بمراتي
ياسين ضحك وقعدوا كلوا وقضوا وقت لطيف 
                                 *** 
شيري وصلت عند ريان وطلعت الشقة 
ريان بخبث : وحشتيني ي شوشو 
شيري: وحشتني اكتر ي حبيبي 
ريان قرب منها يحضنها بس اتخيل لين وبعد 
شيري : مالك ي حبيبي
ريان بتنهيدة : أنا عاوزك دلوقت 
شيري : ريان أنا عارفة انت جايبني ليه أنا مش هأذ*ي حد تاني خلاص  انا توبت 
ريان بسخرية : لا والله 
شيري : ايوا مش بهزر أنا اسفه روح لل بتحبك ومستعدة تمو*ت عشانك ي ريان 
ريان باستغراب : مين 
شيري : لين 
ريان بصدمة : ايييي لين 
شيري : ريان شيري بتحبك اوي حاول تفضل معاها هتوحشني اوي سلام ي ريان 
واخدت شنطتها ونزلت 
         ريان قعد مكانه يفكر في كلام شيري 
_معقول لين لين بتحبني عشان كدا كانت بتزعل لما بجيب سيرة اي بنت مش قادر استوعب والله 
وقام نزل راح البيت
                                      *** 
عز : احم ماما 
الام : مالك ي عز في اي 
عز : بصي أنا هقوم البس واجهز حاجاتي عشان امشي 
الام بخبث : انت مستعجل ليه ي حبيبي بس 
عز بتوتر : عادي يعني يلا بقي سلام 
وسابها وطلع اوضته وهو بيفكر في ندي التي سلبت قلبه 
الام لنفسها : ربنا معاك ي حبيبي يارب 
***
00:12 ( منتصف الليل ) 
في البيت الكبير" 
الجد : ندي ي ندي 
ندي : احم نعم ي جدي 
الجد بقوة : جايلك عريس ي بتي 
ندي بصدمة : اييي لا طبعا مش موافقة 
سناء : ندي خلاص بقي وافجي 
ندي بعياط وهي بتفكر في عز : لا لا مش موافقة 
الجد بصرامة : أنا جولت كلمة وهي ال هتتنفذ 
عز من وراه : أنا هتجوزها ي جدي 


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -