رواية جميلتي الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية جميلتي الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار


رواية جميلتي الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة سولييه نصار رواية جميلتي الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جميلتي الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جميلتي الفصل الرابع 4


رواية جميلتي بقلم ميرا ابو الخير



رواية جميلتي الفصل الرابع 4


-اووف 
نفخت في سري بس ابتسمت وقولت:
-تعالي يا حبيبي نام جمبي وجيب ابوك معاك ...
بصيت لأحمد بغيظ واخدت هدومي ودخلت الحمام ...
بعد شوية اخدت محمد في حضني واحمد نام علي الطرف التاني من السرير ونومت ...شوية وحسيت بحد بيلمس أيدي فتحت عيني لقيت احمد صاحي وبيحاول يمسك أيدي ضر*بته علي أيده فاتخض بصتله ببرود وقولت؛
-نام بقولك ...
دور وشه من الناحية التانية ونام بسرعة ... ابتسمت أنا ونومت كمان ...
.....
تاني يوم
صحيت وجهزت محمد عشان الحضانة ...عملتله الاكل اللي بيحبه ولبست هدومي ...
احمد صحي وقال :
-هخلي السواق يوديه 
هزيت راسي وقولت :
-لا مفيش داعي أنا هوديه 
-انتي 
قالها بصدمة فهزيت راسي وقولت:
-كمان هقعد معاه هناك عايزة اشوف نظام الحضانة وهل هي آمنة كفاية ولا لا وتعامل المدرسين ازاي وكده .... وكمان هاخد إجازة طويلة شوية من الشغل عشان اضبط اموري مع محمد وأحاول أخرجه شوية وكده ...
بصلي احمد وسكت ...اتوترت وقولت:
-بتبصلي كده ليه 
قرب مني وباس.دماغي ..أتوسعت عيني بصدمة  ..بعد هو وقال بإمتنان :
-شكرا علي اللي بتعمليه مع محمد 
قلبي قعد يدق جامد يا دي النيلة قلبي بقا يدق للولد وأبوه...قلب مهز*ق بصحيح طم*عان في اللي مش ملكه ...مسكت ايد محمد ومشيت ...
......
مرت الايام وانا بعامل محمد كأنه ابني بالضبط...بلعب معاه وبذاكرله وكنت فرحانة اوووي ...فرحانة كلمة قليلة كنت طايرة من الفرحة ...ازاي أم تسيب ولد بالجمال والبراءة دي ...ازاي تبيعه عشان الفلوس ...ده انا قعدت معاه ايام واتعلقت اوووي بيه وحبيته ...كنا في يوم بنلعب استغماية...كنت رابطة عيني وبجري ورا محمد وبضحك وهو بيضحك كمان 
و
من بعيد كان واقف احمد بيبص عليهم وهو مبتسم بحب وبيفكر ازاي مني قلبت حياته جنة بالشكل ده وخلت ابنه يضحك تاني ...مش ابنه بس ...احمد حب الحياة بسببها ...بسبب جمالها وشقاوتها للاسف هي عندها جمال مش شايفاه وبسبب كده هي مخلياه بعيد عنها ...بس خلاص قرر النهاردة يتكلم معاها ولو حصل ايه !!
     .....
نومت محمد في اوضته وكان أحمد لسه مجاش ...روحت أوضتي ودخلت اخد شاور طلعت واتخضيت لما لقيت احمد في الأوضة 
-فين حاجة 
-حابب اتكلم معاكي ...
قعدت علي السرير وقولت بحذر:
-خير يا احمد فيه ايه ؟!!
-مني أنا بحبك 
بصتله  وانا مصدومة وقولت:
-انت بتهزر صح 
هز رأسه وقال:
-ده اللي حصل ...
قومت وقولت:
-انت بتقول كده عشان اديك حقوقك الزوجية 
قام وقال بهدوء:
-لو كنت عاوزها هاخدها ومش انتي اللي هتمنعيني أنا بحاول اتفهمك بس يا مني بقولك اهو أنا بحبك وعايز أعيش حياة طبيعية معاكي نخلف سوا ونربي ...عايزاكي تعوضيني علي اللي حصلي وانا اعوضك عن الاذ*ي اللي الناس سببتهولك!
دموعي نزلت وقولت:
-وبعدين تكتشف أن مش أنا فتاة احلامك وتطلقني وتتجوز الاحلي مني
-انا لو مكنتش ناوي اعيش معاكي مكنتش اتجوزتك ..أنا عايزك انتي افهمي ...
هزيت راسي وانا بعيط ..قرب وحضنني وقال:
-اديني فرصة واحدة بس اثبتلك ...فرصة واحدة 
غمضت عيني وحضنته كمان وكانت دي موافقة مني اني اجرب ...اجرب اتحب 
....
وفعلا احمد طلع قد وعده وعيشني بسعادة ...كنت سعيدة معاه ولأول مرة احس الحياة بتضحك ليا ...
اخدنا خطوة أننا نخلف بس للاسف لما روحنا الدكتور قالنا اني عندي تكيس علي المبايض بسبب السمنة المفرطة عشان كده انا وهو اخدت قرار اني اخس ...اشتركت في جيم وتابعت مع دكتورة تغذية وبعد سنة وصلت للوزن المثالي 
.... 
بعد سنتين  ونص من جوازي  بأحمد ....
-مبروك يا حبيبتي
قالها آحمد وهو بيبوس راسي وانا ماسكة ببنتي الصغيرة فريدة  بعد ما  خلفتها ...ابتسمت ليه بسعادة ...كنت فرحانة اووي أن ربنا بيكرمني بالطريقة دي ...قرب محمد مني وقال:
-ممكن اشيلها يا ماما 
-لا يا حبيبي عشان لسه صغيرة بس ممكن تبوسها 
-ماشي 
باسها محمد وقالي :
-انا هحميها دايما ...
ضحكت وانا ببوسه وبحضنه حضننا احمد كمان وقال:
-انا بحبكم
بصتله بحب فقال:
-بحبك يا جميلتي 
-وانا كمان
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -