رواية جني بحر الفصل الخامس 5 بقلم ياقوت خالد

رواية جني بحر الفصل الخامس 5 بقلم ياقوت خالد


رواية جني بحر الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة ياقوت خالد رواية جني بحر الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جني بحر الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جني بحر الفصل الخامس 5


رواية جني بحر بقلم ياقوت خالد



رواية جني بحر الفصل الخامس 5


صحيت تانى يوم و روحت الشغل الجديد ...مكتبى كان حلو اوى محتاج شوية تظابيط و يبقى ولا مكتب  عبده حناكة  ...كفاية دلع بقى و اشتغلى قبل ما حد يجى يهزقك .....ياااه جيه أخيرا بريك الغدا ...
لقد هرمنا من أجل تلك اللحظة ، نزلت الكافيتريا و طلعت اللانش بوكس من الشنطة أصل أنا فاكراها رحلة 🙂 كان معايا محشى حمن باقى غدا امبارح..قعدت آكل باستمتاع لوحدى لحد ما حد غتيت قال -   حد ياكل محشى فى الشركة 
فقلت و انا بلف و رافعة حاجبى ' ليه مفروض اتغدى جبنة و خيار ....ايه ده بتاع ال HR'
فقال باستنكار - بتاع ! أنا يتقالى بتاع و بعدين ده شركة راقية تاكلى فبها محشى ! 
حسيت إن عاوزة اتخانق و بعدين هو بيقول فى دماغه أنه بيجر كلام  يبقى استلم فقلت ' أيوة بتاع و بلاش النافشة الكدابة ده إحنا موظفين زى بعض... حتى لو تحت التدريب بس مش أنت اللى هتدينى المرتب من جيبك يعنى تقف معوج و تكلمنى عدل و بعدين ترضى حد يجى يقولك ليه بتاكل باتون ساليه فى الشركة ⁦^_^⁩ ' فقال بسماجة - اهدي بس يا ستي هو حد داسلك على طرف ، مكنش سؤال يعني انا بنكشك بس 
فقلت و أنا بقفل اللانش بوكس ' ولا تنكشنى و لا انكشك متكلمنيش تانى إلا فى حدود الشغل و بيتهيألى مش هيبقى فى بينا تعامل ' و مشيت من غير سلام و رجعت مكتبى أكمل أكل فيه هو اه ممنوع الواحد ياكل في المكتب بس اكيد افضل مليون مره من السمج ده .... فتحت اللانش بوكس و لسه باخذ اول محشياية  لقيت حد تانى بيقول اكننى برتكب جريمة : ايه اللى بتعمليه ده 
فقلت و انا خلاص جبت أخرى ' باكل... حرام اكل ....ما تسيبوني اكل بقى... انتم مش حلني ليه ' 
لقيته بيقول بغرور : ممنوع الاكل في المكتب ... يعني يوم ما تاكلي حاجه تبقي محشي يعني الريحه تنتشر لما يجي عميل يقول ايه فتحنها مصمط 
فقلت بغتاتة و أنا سامعاه بيشتم فى الأكل فى دماغه  ' اللهم طولك ياروح ...
 يا اخي انت مالك الوحيد اللي ممكن يزعق لي هو مدير المخروبة غير كده خليك في حالك ' 
فقال : طب لمى الأكل ده و اخزى الشر يا...
فقلت بلا مبالاة  ' سدن ' و قعدت كملت أكل عادى جدا 
فقال بابتسامة غريبة : أحب أعرفك أنا البشمهندس فارس مدير المخروبة 
فقلت بارتباك ' يا أهلا يا أهلا ده الدنيا نورت .. اتفضل واحدة ده بيتى و زى الفل ' بصلى بسكوت لثوانى و بعدين قال : هعديها المرادى ..كملى أكل بس المرة الجاية فى كلام تانى 
فقلت بإصرار و انا بحط صباع المحشى فى بقه ' والله أبدا ..لازم تاكل دوق بس دوق ' بعد مرور لحظات كان قاعد قدامى على المكتب ماسك اللانش بوكس و بياكل المحشى و بيقول : حلو اوى و طعم الكزبرة تحفة ، خلطة الرز حلوة جدا ناقصة شوية ملح بس مش مشكلة ، فقلت و أنا باصة للعلبة اللى قربت تخلص فى ايديه ' أه ناقصة فعلا ..بالهنا و الشفا ' 
فقال بعد ما حط العلبة على الطرابيزة : مين اللى عامل العظمة ده ، فقلت بغرور و تناكة ' أنا ' 
قال : طلعتى شاطرة اسمك سدن صح .. أنت موظفة جديدة ، فرديت ' اه ..تحت التدريب ' فقال : لا أنتى اتعينتى من النهاردة ، هبعت لحسام فى ال HR يكتب عقد عمل ليكى سلام يا...قمر  ، مشى أخيراً أوف خلص الأكل بتاعى الواحد كان ناقص مدير طفس ..... أخيراً خلص أول يوم شغل..كان طويل بشكل غريب روحت اتغديت و قعدت أصمم شغل مكانش خالص و بعدين روحت البحر و معايا فشار بالكراميل و قعدت على الصخرة و ناديت على علىّ ..معداش ثوانى و ظهر و كان شكله حزين مش عارفة السبب و حاولت أفهم منه حاجة بس قال مفيش و لكن طبعا سمعت هو بيفكر فى ايه ..اتغاضيت عن الموضوع  ..حكيت له اللى حصل النهاردة و فطس ضحك و فجأة قلت _ مش نفسك تشوف اسكندرية و الناس و المحلات و أكلنا و كل ده 
سكت شوية و بعدين قال ' أكيد نفسى بس أزاى؟! ' 
طنشت اللى قاله و قلت له _ و أنا نفسى أشوف العالم بتاعك و الكائنات اللى شبهك و أكلكوا و بيتكوا و كل حاجة .....علىّ أنا بتمنى نتبادل الأدوار.. لمدة يوم واحد . 


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -