رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6 بقلم ميرا ابو الخير

رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6 بقلم ميرا ابو الخير


رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة ميرا ابو الخير رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6


رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل الاول 1 بقلم ميرا ابو الخير



رواية اعاقتي ولكن هاجر وادم الفصل السادس 6


هاجر بغضب: اه طلقني بقاا انا بكر*هككك يا ادم بكرررر*هككك كفايةةةة بقا انا اه عاجزة بس مش لعبة في ايدك ولا ايد غيرررك طلقنيييييي. 
ادم بغضب: مش هطلقككك لو حصل ايه انتي خلاص بتاعتي انا وملكييي. 
هاجر طخخخخخ: دا عشان انت اناني هتتجوز وهي حامل من الحر"ام هاه ردددد علياااا فاكرني هسكت لككككك لا بتحلم. 
ادم مسك ايديها بغضب: تمم حلو اوي كده.. 
علي شده: ابعد ايدك عنها. 
ادم ضر"به بوكس وشالها تحت صراخها وخرج وامنيه بغيظ:  هتسبني وتروح لهااااااا. 
ادم لارد شالها ومشي. 
علي بغضب: مش هسيبك يا ادم هاجر ليا انا مش ليك وهاخدها غصب عنككككك. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
في شقه ما. 
بتصحا وبنلاقيه قاعد قدمه:  انت جبتني ليه هنا. 
ادم ببرود: هنا هيبدء جحيمك معايا. 
هاجر بقوة: وانت فاكر اني هسكت لكك تبقا غلطان. 
ادم بخبث:  هتعملي ايه عايزة تتجوزيه يلي سابك. 
هاجر ببرود: وانت مالك يخصك ايه. 
ادم بغضب:  هاااااجررر متخبريششش ام صبري عليكييييي تمممم. 
هاجر بخوف: ح حاضر. 
ادم نزل ورزع الباب وهي ابتسمت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
امنيه بغضب: خدها ومشي اعمل ايه. 
المجهول: تعرفي مكانهم. 
امنيه: ازاي. 
المجهول: اتصرفي مش مشكلتي انا عايزهم يفترقوا. 
امنيه: تمم. 
قامت عملت مكالمه وابتسمت. 
علي بعت رسالة لهاجر(اهربي وتعالي هعرف اخرجك منه انا بحبك اوي يا هاجر). 
شافتها ورمت الفون. 
ادم داخل:  في ايه. 
هاجر بتوتر: م مفيش. 
ادم اخد حاجه ونزل. 
هاجر قامت تجري وراه: انا عايزة امشي. 
ادم ببرود: لا. 
هاجر بغضب: ايه يلي لاااا مشيني من هنا انت حق"ير وحيوا"ان. 
ادم طلع ومسكها من ايديها: اناااا ايهه انطقييي كده انتي فاكرة نفسك ايههههه لافوقييي انتي معاااا"قةةةةةة وكنتي مع ر"جالةةةةةةة. 
هاجر كف نزل ع وشه وطلعت فوق. 
هو لعن نفسه علي غضبه وغباءه. 
بليل اوي. 
بقلم ميرا ابوالخير 
داخل لاقها معيطه اوي ونايمه ع الارض بص بحزن شالها بحب ونزلها ع السرير بحب. 
خدها في حضنه ونام... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -