رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8 بقلم ميرا ابو الخير

رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8 بقلم ميرا ابو الخير


رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة سولييه نصار رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8


رواية مش هسيب حقي بقلم ميرا ابو الخير


رواية مش هسيب حقي الفصل الثامن 8


امجد طلع مسد"سه:  وانا مش هسيبككككك. 
ضرب طلقة لاقي الد"م عليه. 
عادل بزعر: مرررررررررااااامممممم لااااااااا. 
وقعت بين ايده وامجد بصدمة المسدس وقع منه. 
عادل خد مرام في حضنه وهي بتنز"ف و امجد وقف مش مستوعب انه ضر"بها هي وافتكر كل لحظه حب وخوف منها عليه افتكر انه هو يلي با''عها وسابها العسكري حط في ايده الكلبشات. 
مرام بتعب وبتبلع ريقها بالم:  ع عادل. 
عادل دموعه نزلت وزعق في الموجودين: اسعااااااااااف بسرررعةةةةةةةةةةةةةةة. 
الظابط للعسكري:  اطلب الاسعاف بسرعه مستني ايهههه. 
مرام حطت ايديها ع وش عادل:  ا انا بجد ا اسفه خ خالتك تقف ف في وش اخوك ع عشاني م معرفتش ا اديك الحب يلي ا انت اديته ل ليا عملت ليا كتير اوي يا عا عادل. 
عادل بدموع وحزن ومسك ايديها:  ششششش اهدي هتبقي كويسة مش هيحصلك حاجه انت وقفت مع الحق وانتي هتبقي كويسه مش هيحصلك حاجه صدقيني. 
مرام بابتسامه الم:  خ خد بالك من بابا يا عادل. 
عادل بلهفه:  هناخد بالنا منه س... 
وقعت ايده من ايديهاااا: لا لا لااااااااا مررررراااااامممممم رددددي عليااااا مش هتسبينييييي ياررررررررب لاااااااااااااااا.
بقلم ميرا ابوالخير. 
بعد شهرين كان قاعد جنبها ودقنه طولت وشكله بقا بهتان وهي حولين منها الاجهزة. 
الدكتور:  لازم نرفع الاجهزة يا باشا كده غلط هي م.. 
عادل بغضب: متقولهااش بمو"تك انت فاهم مرام عايشه هي عايشه. 
الدكتور بحزن:  بقالها شهرين في غيبوبه ومفيش اي تقدم. 
عادل مسكه من قميصه:  برا اطلع بررررا. 
الدكتور خرج وعادل مسك ايديها:  قومي بقا يا مرام قومي يانور عيني قومي والنبي انا تعبت. 
:  عادل. 
عادل بص بلهفه لاقها بتفتح عينها: مرام. 
مرام بتستوعب وبتعب:  هو انا فين. 
عادل خدها لحضنه بدون اي مقدمات ودموعه نزلت هي حضنته بابتسامة. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
مرام:  كنت سماعك يا عادل كل يوم كنت معاك. 
عادل بحب وبمسح دموعها:  خلاص مفيش دموع ولا حزن تاني كفايه كده. 
طارق بيخش بيلاقيها قامت بيروح عليها:  بنتي. 
مرام بسعادة: بابا. 
خدها لحضنه وباس دمغها:  وحشتيني يانور عيني. 
مرام ابتسمت لاقت سارة داخلت وايه دا دي ازاي عينها ملفوفة وماشيه بعصايا. 
مرام بصدمة:  هو في ايه. 
سارة بدموع ورجاء:  ربنا عقابني يا مرام سامحيني ابوس ايدك. 
مرام بحزن:  ربنا بيسامح وانا سمحتك. 
ام سارة بدموع:  ربنا مش بيسيب حق حد يا بنتي وحسابنا ع كل حاجه. 
مرام ابتسمت بهدؤء وبصت ع عادل يلي باصص لها بعشق. 
بعد اسبوعين مرام فاقت شويه  وعرفت انه امجد اتحبس واخد مؤبد وزعلت عليه وقررت تسامحه عشان عادل اما عادل قال لاهله ع كل يلي عمله امجد اتصدموا من ابنهم ازاي يعمل كده . 
في يوم. 
كانت لابسه فستان ابيض وهو راكب العربيه ووخدها في حضنه:  اخيرا بقيتي حلالي. 
مرام بابتسامة:  بحبك يا عادل يا اجمل عوض من ربنا. 
عادل باس دماغها:  ربنا يخليكي ليا ياروحي  . 
مرام:  هو احنا هنروح فين. 
عادل بابتسامة:  فارنسا هنقضي شهر العسل هناك. 
مرام بفرحه:  بجد. 
عادل بحب:  ايوا يا روح عادل.

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -