رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي

رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 بقلم بسملة بدوي


رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة بسملة بدوي رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2


رواية غلبت قسوتي بقلم بسملة بدوي


رواية غلبت قسوتي الفصل الثاني 2


مُهيب بشر..... اه يابنت الك*لب يا **** بق بتشتغليني ومره 
واحده قام شدها من شعرها وضر*بها بالالم جامد من قوته وقعت على الارض
 صرخت بخوف....  انا عملت اي 
مسكها من شعرها بعن*ف..... انا هعرفك تستغفليني ازاي 
كادي بدموع.....  والله العظيم ما عملت حاجه خلاص خلاص مش عايزه البس حاجه خلاص والنبي
ساب شعرها بشك.... انتي كنتي بدوري على اي وايه الي مخبياه فِ ايدك وريني... قميصي!!! 
اتكمشت فِ نفسها بخوف.. بردانه اوي 
قرب منها وهي رجعت بخوف لورا....  مش عايزاه خلاص والله
اخد نفس طويل واتنهد.... تعالي  قربت بخوف.. 
مد ايده بالقميص... خدي 
ضحكت ببراءه....  بجد اخدو شكرا اوي وجريت على حضنته وباسته من خده وجريت على الحمام
واقف مكانه متصمر من حركتها العفويه رفع ايده ولمس مكان قُبلتها، فجأه نزل ايده بعصبيه...  انا ازاي سمحتلها تقرب مني كدا بقلمي بسمله بدوي
_حلو 
مُهيب لفلها بضيق واول ماشافها اتصدم بلع ريقه بصعوبه قميصه كان واسع عليها اوي بس كان مخليها حلوه جدا وعاكس لون بشرتها ناصعه البياض. 
قربت منه بفرحه.... شكرا شكلي حلو 
قرب منها بتوهان....  تهوسي 
اتكسفت وابتسمت بخجل.. شكرا هروح انام بقا هو انت مش هتوديني لماما 
فاق على جملتها واتعصب جامد.... انتِ مابتفهميش بقولك معدش فِ ماما خلاص في مُهيب بس بقيتي ملكي فاهمه
دموعها نزلت... فاهمه وراحت نامت على الارض
بصلها ببرود وراح نام فضل يتقلب كتير مش عارف ينام صورتها وهي بتعيط فِ دماغه مش راضيه تتشال... كادي 
مفيش رد 
خاف عليها وقام وبيحركها ليه برجليه ببرود مفيش رد اتخض ونزله... كادي اشتالها ونيمها على السرير لقاها بتتكمش فِ نفسها وجمسها بيترعش جامد جاب اللحاف وغطاها وطفى التكييف بقلمي بسمله بدوي
كادي بهلوسه....  بابا بابا سابني ماما عايزه ماما والنبي 
مُهيب بتملك....  لا انتِ بقيتي ليا ملكي خلاص معدش فيه لا بابا ولا ماما فِ مُهيب بس وقرب منها وحضنها بتملك ونام 
تاني يوم الصُبح صحت قبليه 
كادي بخوف.... انا ايه الي جابني هنا تاني الحمدلله انه نايم مره واحده لقت نفسها تحته وهو فوقها معتليها.... لا صاحي اي الملاك دا هي الناس اما بتصحى بتبقا حلوه كدا
كادي ببراءه.... انا تعبت منك عرفني هو انت طيب ولاشرير 
قام ببرود....  شرير كلنا اشرار مفيش حد طيب قومي اعملي الفطار انا مشيت الخدامين وانت هتبقي مكانهم 
بصتله بعتاب والدموع بتلمع في عنيها... تقصد اني بقيت خدامتك وجريت على تحت وصوت عياطها واصله عملت الاكل وطلعتله لقت الاوضه فاضيه حطت الصنيه على الطربيظه..... هو راح فين ثواني وخرج  قربت منه وهي فاتحه بوءها بانبهار...... اي دا حلوين اوي ممكن المسهم
بصلها ببرود..... هما اي 
ردت ببراءه..... دول ولمست عضلات بطنه.
زقها اما حس انه معدش قادر يتحمل لمساتها....  غوري جيبي الاكل 
بصتله بدموع.. انا كل ما بطمنلك بتخليني اخاف منك
شدها وقعدها على رجله.....  انا لسا معملتش حاجه دفن وشه فِ عنقها وبقَ بيعضها بخفه..... انت انت بتعمل اي كدا حرام
رفع وشه وبصلها ومد ايده وفضل ينزل بيها على ضهرها.
زقته وجريت تفتح الباب مش راضي يتفتح... ا انت قافله
ضحك بخبث وفضل يقرب... هي مسكت الس*كينه الي جنبها.... لو قربت ه‍ ه‍ موت نفسي الي بتعمله حرام 
مُهيب بضيق... سيبي السك*ينه ياشاطره... وقرب منها وساحبها ليه ونزل همس فِ ودنها..... انا جوزك
صرخت بعلو صوتها.... كذاب وقامت عضاه فِ رقبته 
ابتسم بخبث.... حلو اوي

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -