رواية من انا الفصل الثالث 3 بقلم نعمة احمد

رواية من انا الفصل الثالث 3 بقلم نعمة احمد


رواية من انا الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة نعمة احمد رواية من انا الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية من انا الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية من انا الفصل الثالث 3


رواية من انا بقلم نعمة احمد



رواية من انا الفصل الثالث 3


_هو انت بتحبنى!!؟
=بصراحه
هزيت راسي ب آه 
_لا
=بصدمه:اومال اتجوزتنى ليه وانا ازاى وافقت اصلا
خدنى من ايدى وطلعنا عالبلكونه
=هوريكى حاجه 
"شاور ب أيده على راجل وست باين عليهم كبار فالسن"
=شايفه دول 
_اه
=بصلى جامد:شكلهم بيحبو بعض من زمان اوى صح 
بصيتلهم وكانو قاعدين على كرسي فالجنينه:اه حلوين اوى ، عارف انا كان نفسي لما اتجوز واحد يفضل يحبنى لحاااد ما اكبر واعجز، بس معتقدش أن الدنيا فيها من الوفاء ما يكفى أن ده يحصل
=مسك ايدى جامد:بس انا مستعد أفضل معاكى لحاااد ما اموت 
_هوا انا اعرفك يابنى اصلا ،انا واحده صحيت من النوم لقيت نفسي متجوزه بقالى تلات شهور وانا اخر حاجه فكراها أنى اتخانقت مع ماما عشان رفضت عريس
ضحكت بسخريه:عشان كنت بحب واحد جوايا على امل أنه يجى يتقدملى بس القدر ليه رأى تانى
سيبت أيده ولفيت عشان امشي شدنى جامد ليه 
:صدقيني مش كل حاجه بتحصل فحياتنا لازم ليها تفسير في حاجات بتحصل مش بنكون فاهمينها بس بتكون حلوه 
بصيتله بإقتناع:هي حلوه..
_خلاص عيشيها 
بعدين خدنى الناحيه التانيه فالبلكونه :شايفه الاتنين دول 
"كان راجل ومراته ومعاهم عيالهم بس الست كانت بتزعق لعيالها بعصبية بعدين جوزها قال حاجه للولد ف راح الولد باس مامته واعتذرلها  وبعدين ضحكت تانى ولا كأن حاجه حصلت"
_ضحكت انا كمان :لُطاف اوى
=باين عليهم بيحبو بعض صح 
_جداً
=انتى سألتينى سؤال وانا هجاوبك عليه ، انتى لما شوفتى الراجل العجوز ومراته بيتهيقلى شوفتى الحب اللى بينهم بعينك وتقولى كده أنهم متجوزين بقالهم عُمر بس الحقيقه أنهم متجوزين بقالهم عشر سنين بس
بصيت له بصدمه: بجد
_ضحك:بجد
طب شوفتى الست اللى كانت بتزعق لعيالها 
_اه
=تخيلى أنهم متجوزين بقالهم اكتر من عشرين سنه ، بس ربنا رزقهم بأطفال من قريب
_بصيتلهم بحب:بس اللى يشوفهم يقول إنهم لسه متجوزين عالحب اللى بينهم
مسك ايدى الاتنين وبصلى جامد:اللى عاوز اوصلهولك ان الحب مش بالعمر ولا بالسن ولا بيتحدد مقداره من طول مدته لا خالص الحب اكبر من ده كله ، واللى بينى وبينك مقدرش اسميه حب لكن انا متأكد أنه حاجه حلوه
ابتسم وبصلى نظره عمرى ماهنساها وشاور على قلبي:اسمعى كلامه وهترتاحى صدقينى
قرب من ودنى وهمس:بحبك على فكره
بص عالساعه :اوف انا لازم انزل المسجد عشان اجهز لصلاة العصر ماشي 
_تجهز لها ازاى يعنى 
=تعرفى ، فكرى فاللى قولتهولك يلا سلام
"فضلت كتبها من البلكونه لحد ما دخل المسجد"
قعدت عالارض وانا بتكلم بصوت مسموع:يارب انت عالم أنى كنت بحبه عشان كده كنت برفض كتير عشانه انا بس لقيت نفسي فجأه واحده معرفهاش ،انا آه مع اللى بحبه واستنيته كتير بس ازاى وأمته وفين انا معرفش
بصيت السما وابتسمت:بس انا هسمع كلامه ومش هقدر فحاجه 
"قومت وقفت عشان اتوضى بما أن الآذان قرب يأذن وفجأه سمعت..."

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -