رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد الفصل الخامس 5 بقلم ندي احمد عبدالله

رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد الفصل الخامس 5 بقلم ندي احمد عبدالله


رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة ندي احمد عبدالله رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشقت مخادعة فيروز وفهد الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشقت مخادعة فيروز وفهد الفصل الخامس 5


رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد بقلم ندي احمد عبدالله


رواية عشقت مخادعتي فيروز وفهد الفصل الخامس 5


فهد : أنا عايزك الليلة 
فيروز : نعععم 
فهد : زى ما سمعتى أنا مجبتش حد انهاردة بس انتى تسدى 
فيروز : انت ازاى تطلب منى حاجة زى ديه 
فهد : زى ما قولتلك و فجأة مسك ايديها الاتنين بأيد واحدة منه و كتفها بج*سمه 
فيروز : انت بتعمل ايه ابعد عنى 
فيروز  عرفت تفلت ايديها و رشت ملح فى عينه و طلعت من القصر تجرى و هى بتعيط و روحت بيتها 
فى الصباح صحيت فيروز ليوم جديد فى بيتها المتواضع  جهزت الفطار لاخواتها و نزلت الشارع و هو حى شعبى و يوجد ورشة تصليح سيارات. (ميكانيكى) يدعى سعيد شاب يكبر فيروز بعشر سنوات و ابن خالتها  و ملحوظة فيروز عندها 18 سنة و فهد عنده 30 سنة 
فيروز نزلة و بتعدى الشارع وقفها سعيد 
سعيد : اتاخرتى فى الشغل ليه امبارح 
فيروز : كان ورايا شغل 
سعيد : قولتلك ركزى فى دراستك و انا متكفل بمصاريفك انتى و اخواتك يا بنت الحلال 
فيروز : و انا قولت لاء يا سعيد و مش عايزة فلوس من حد 
سعيد : بس أنا مش حد 
فيروز : سعيد بعد اذنك ابعد عن سكتى اصلا أنا سيبت الشغل هناك و هدور علي مكان تانى 
سعيد : سيبتيه ليه 
فيروز : سببته و خلاص عن اذنك بقى 
و تركت فيروز سعيد و راحت قصر فهد تاخد اغراضها من القصر و تعرفه أنه اخر يوم ليها هنا 
فيروز دخلت القصر لقيت فهد نايم على الكنبة و بلبس امبارح و مك*سر كل حاجة 
فيروز دخلت فى هدوء و هنا صحى فهد 
فهد : رجعتى تانى اهو 
فيروز : أنا جاية أصفى حسابى 
فهد : مين قالك انك هتمشى
فيروز : أنا مستقيلة
فهد : و انا رفضت استقالك يلا على شغلك و نضفى البهدلة ديه 
فيروز : بس أنا مش هقبل اقعد لحظة بعد اللى حصل امبارح 
فهد : أنا كنت شارب كتير و انتى اصلا مش المود بتاعى استحالة افكر اقربلك مش من قلة الحريم 
فيروز اتعصبت من كلمته و راحت سابته و دخلت اوضتها 
فهد حس أنه غلط تجاه فيروز و لاول مرة كان عايز يعتذرلها 
فهد نزل ناحية اوضتها 
فهد : فيروز ..فيرووووز 
فيروز خرجت بخضة : نعم 
فهد : فيروز أنا بعتذرلك عن امبارح و الشهر ده مفيش خصم 
فيروز : شكرا لحضرتك 
فهد بص فى عينيها لأول مرة و لاحظ حاجة غريبة و فضل متنح شوية 
فيروز بدأ القلق يتسرب ليها و أنه بيبص كده ليه 
فهد : انتى .... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -