قراءة و تحميل رواية فم يملؤه التراب pdf برانيمرشيبانوفيس

قراءة و تحميل رواية فم يملؤه التراب pdf برانيمرشيبانوفيس



رواية فم يملؤه التراب pdf هى رواية باللغة العربية رواية فم يملؤه التراب من تأليف الكاتب أحمد الويزي و رواية فم يملؤه التراب تندرج تحت فئة روايات خيال علمي صدرت رواية فم يملؤه التراب عن دار نشر اثر للنشر والتوزيع وصدرت لأول مرة فى عام 2021 وعدد صفحات كتاب فم يملؤه التراب هو125صفحة تقريبا وتقييم رواية فم يملؤه التراب علي موقع good reads الشهير هو 4.44

قراءة و تحميل رواية فم يملؤه التراب pdf برانيمرشيبانوفيس


نبذة تعريفية عن رواية فم يملؤه التراب


تعد هذه الرواية عملًا تخييليًا مدهشًا وتحفة أدبية متكاملة الأوصاف، سرعان ما تلقفها القراء بشدة وإعجاب. فصدرت في أكثر من طبعة محلية في يوغوسلافيا ثم امتد تلقيها إلى أبعد من حدود الوطن بفضل ترجمتها إلى اكثر من لغة أجنبية.


اقتباسات من رواية فم يملؤه التراب


‏" إن لم تعد تقوى على التحمّل، فحاول أن تعثر بداخلك على منبع قوة جديد، وأنت تفكر في شيء مهم! فكر مثلا في السبب الذي جعلك تقرر فجأة أن تبقى حيّا !"

لاتمل … تشغل ذهنك وتثير كل تساؤلاتك و تجعلك تمتهن اسقاطات على كل مايدور حولك

أجري عبر الغابة ، والأغصان تقصف وجهي بلا هوادة. في لحظة واحدة أختبئ وأستمع إلى مضطهد ، وفي اللحظة التالية أنا بالفعل في دوره وأطارد فريستي. الخوف والفضول يتغيران بسرعة لا تصدق. أنا لا أستسلم. لا أستسلم بأي حال من الأحوال. أستمر في الجري والجري. لكن الرجل في الحقيقة لا يستطيع أن يذهب بعيداً رغم أنه يسرع. على الرغم من أنه يندفع نحو هدفه.


بعض الاراء عن رواية فم يملؤه التراب


لن أقول شيئا.
لقد كنت أفكر في هاتين القصتين القصيرتين طوال اليوم ولا يمكنني إضافة أو طرح أفكاري ... ويستمرون في العودة إلى هذه التحفة الفنية!

نوفيلا مجنونة،عجيبة وغريبة ،لا تعرف اين تبدأ ولا لماذا انتهت تلك النهاية،كل ما يخطر في بالك هو انك تسابق ،وتطارد الاحداث كالمطاردين فيها

عمل يستحق أن توصي به أصدقاء قراءتك

في هذه النوفيلا أو الرواية القصيرة نحن أمام حالة لهاث محموم للبحث عن لحظة انعتاق الروح وصفائها.. حتى وإن لم يكن من سبيل إلى ذلك إلا بالفناء.


قراءة و تحميل رواية فم يملؤه التراب pdf برانيمرشيبانوفيس


حفاظا لحقوق الملكية الفكرية للكتاب والناشر لا تتوفر نسخة الكترونية بصيغة pdf من رواية فم يملؤه التراب في الوقت الحالي
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -