رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6 بقلم ريم يوسف

رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6 بقلم ريم يوسف



رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة ريم يوسف ليس ذنبي الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6


رواية ليس ذنبي  بقلم ريم يوسف








رواية ليس ذنبي الفصل السادس 6


خرج الدكتور من عند ياسمين 
محمد راح عنده  خير ي دكتور 
الدكتور للاسف مش خير أبداً المدام حالتها صعبه جدا ونزفت كتير وولدت في السابع احنا نقلنا ليها دم وهي دلوقتي هتروح العنايه 
هي مكنتش عايشه مع بشر يحسوا انها مبتاكلش ونفسيتها زفت ودا كله اثر عليها وعلي الجنين 
احنا حطينا الولد ف الحضانه عشان مولود قبل معاده 
وسابه ومشي 
محمد بحزن. انا السبب ظلمت ياسمين كتيرر انا حتي مكنتش باخد بالي انها مبتاكلش وازاي  خست كل دا 
داليا اي ي محمد هتحن احنا كنا عاوزين نخلص 
انت تيجي معايا ندفع حساب المستشفي ونروح تطلقها 
محمد انتي اي ي داليا احنا عارفين هتعيش ولا لا عشان اطلقها 
داليا  محمد بلاش كلامك دا مش انت الي رميتها من الاول عشاني 
كفايه اني هخليك تكتب الولد بأسمك 
زياد خلص الفيلا اعقل كدا ويلا عشان نخلص كل حاجه
محمد سكت ومشي معاها 
دفعوا حساب المستشفي ومحمد حتي مشافش ابنه ومشي مع داليا 
في العربيه 
محمد ساكت وباين عليه الحزن 
داليا مسكت ايديه اي يحبيبي مش فرحان اننا هنبقي مع بعض 
محمد ساكت 
قربت داليا عليه وقبلته اي يحبيبي مش سامعني 
محمد اتوتر من قربها وقالها مينفعش الي بتعمليه دا 
داليا مينفعش لي مش هنتجوز 
محمد بس لسه متجوزناش 
داليا بس هنتحوز يروحي انا حاسه اني عاوزاك اكتر م انت عاوزني 
من يوم ما شوفتك مع زياد وانا نفسي فيك 
وبتبصله برغبه 
محمد اتفزع من شكلها وان ازاي تعمل كدا 
محمد بعد عنها ومتكلمش 
وافتكر ياسمين وكسوفها وبرائتها وسرح بحزن 
وصلوا الفيلا وقابلوا زياد وقعدوا اتكلموا وجهزوا للفرح 
ومحمد قالهم انه هيروح يطلق ياسمين 
وفعلا راح طلقها وميعرفش هي عامله اي دلوقتي اصلا 
وروح البيت ودخل بحزن البيت فارغ بدون ياسمين وريحتها الي بتبقي ماليه البيت 
دموعه نزلت غصب واستحقر نفسه وفكر انه كان زمانه عايش مبسوط مع مراته وابنه 
وبعدين فاق ونفض الافكار دي من دماغه ومسح دموعه وفكر في الفلوس بطمع 
ودخل اخد شاور ونام 
عند ياسمين لسه مفاقتش وحالتها صعبه وابنها في الحضانه 
والدكتور حزين علي حالتها وعلي ان جوزها سابها ومشي 
وقالهم خدوا بالكو منها لحد ما تخرج وانه مش جاي تاني
عدي اسبوعين 
وياسمين مفاقتش ولسه في العنايه 
النهارده فرح داليا ومحمد 
كانت حفله كبيره وفي ناس مهمه كتير 
ومحمد حاسسس بنصر انه وصل لمكان فيه الناس دي ومبقاش يفكر في ياسمين حتي 
خلصت الحفله ومحمد وداليا راحوا فلتهم 
في المستشفى 
ياسمين فاقت ومكنتش فاكره حاجه شافت الممرضه قاعده قصادها 
الممرضه مدام ياسمين انتي فوقتي 
ياسمين انا فين اي حصل 
الممرضه انتي ولدتي من اسبوعين 
ياسمين بخوف بس انا لسه في السابع 
الممرضه عادي ناس كتير بتولد في السابع وبيعيش 
ياسمين  هو جوزي فين 
الممرضه  بصراحه جوز حضرتك دفع حساب المستشفي وقال انه مش جاي تاني 
ومجاش من يوم ما جابك هنا 
ياسمين بدموع  محمد عمل كدا 
وابني فين 
الممرضه  ابنك في الحضانه وهيطلع كمان اسبوع 
انا هنادي الدكتور يشوفك هتخرجي النهارده ولا لا 
وراحت تنادي الكتور 
عند محمد 


انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضام لجروب الواتساب اضغط هنا
تابعى صفحتنا على الفيسبوك عشان تبقى اول واحدة تقرأ البارت اول ما ينزل 
صفحتنا على الفيسبوك من هنا
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -