قراءة و تحميل كتاب كبيرة الورد pdf سلطان الموسي

قراءة و تحميل كتاب كبيرة الورد pdf سلطان الموسي



كتاب كبيرة الورد pdf هو كتاب باللغة العربية كتاب كبيرة الورد من تأليف الكاتب سلطان الموسي و كتاب كبيرة الورد يندرج تحت فئة كتب تاريخية صدر كتاب كبيرة الورد عن دار نشر مركز الأدب العربي للنشر والتوزيع وصدر لأول مرة فى عام 2018 وعدد صفحات كتاب كبيرة الورد هو 105 صفحة تقريبا وتقييم كتاب كبيرة الورد علي موقع goodreads الشهير هو 3.59

قراءة و تحميل كتاب كبيرة الورد pdf سلطان الموسي


نبذة تعر يفية عن كتاب كبيرة الورد


كتاب  كبيرة الورد  القصة هي نافذة مزخرفة تطل على مأساة رومانية في القرن الأول الميلادي. ترويها صاحبتها أغريبينا الكبرى سليلة الإمبراطور المؤسس أغسطس. القصة مستوحاة من سلسلة من الحقائق التاريخية مدموجة بخيال المؤلف، ومع كون أحد أجزاء هذه السلسلة مُختلف عليه إلا أن المؤلف نجح بوضع حبكة مناسبة وواقعية، سيطرت مشاعر الحب والأسى على أجوائها

وصف ادق لكتاب كبيرة الورد


"أغريبينا الكبرى" أو "كبيرة الورد" كما كان يُطلق عليها زوجها "جرمانيكوس" إحدى جنرالات الامبراطورية الرومانية، تحكي قصة اعتقال زوجها بعدما تعرض للخيانة من مساعده غنايوس بيسو، والذي كان يكُن له العداوة والحسد لمكانته الرفيعة بين أبناء الشعب الروماني، حيث تشير الروايات بأن بيسو كان يُرسل معلوماتٍ سرية مغلوطة عن الجنرال مما أدى إلى استدعائه إلى روما من قِبل الامبراطور تيبيريوس، وقد لقي مصرعه أثناء هذه الرحلة، تقول المصادر التاريخية بأنه تعرض للمرض بينما تثار الشكوك لتسميمه من قِبل بيسو وأعوانه..
كذلك تحكي "أغربينيا" عن مآثر زوجها وبطولاته العسكرية والبلاد التي فتحها تحت لواء الامبراطورية الرومانية، والمجد الذي كان يتمتع به زوجها ومحبة الناس له، وتقديرهم وإكبارهم له ولعائلته النبيلة، فهو سليل الأباطرة والمحاربين الأقوياء، وزوجته حفيدة أغسطس إحدى أباطرة الروم الغابرين..
وفي نهاية القصة تسرد لنا كيف أنها كانت تُحاول إظهار الحقيقة على الملأ وتحاول جهدها لتطهير اسم زوجها من الزيف والبهتان، ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السُفن، فالامبراطور تيبيريوس لا يأبه إلا بمصالحه الشخصية، فيأمر بنفيها إلى إحدى الجزر وتجويعها حتى الموت، لتلقى حتفها بعد عدة أشهر..

اقتباسات من كتاب كبيرة الورد


كنتُ في جهادٍ بيني وبين نفسي لأبقى قوية أمام الجيوش وفي قلبي معارك الدنيا..

 للحب طاقة أقوى من السد المنيع تتبدد أمامه القيم وتسمو الروح وتنكسر التقاليد ،يعصي قلب المحب صاحبة ،ويكثر من التمرد عليه ،فلايطيعه في أحكام عقله ضد محبوبه.

كيف كنا سنعيش لولا الخيال؟!

عالماً قاسياً، كيف للفرد أن يكون قلبهُ مليئاً بالجشع وتكون مصالحه أعلى من الجميع.. وكيف أن الظالم يعيشُ في هذا العالم حياة هانئة وهو يتجول ويسعى في الأرضِ فساداً؟.. ⁣

كان وجود الشخصيات عادياً في غالب الوقت لأن الكاتب لم يتعمق بالشخصيات شعرتُ بأن لم تحدث أي مشاعر بيني وبين الشخصيات.⁣

بعض الاراء عن كتاب كبيرة الورد


إنجاز جميل من سلطان الموسى في ظل كورونا، ويُشكر بأنه أتاح الرابط مجانًا.
هذه القصة هي نافذة مزخرفة تطل على مأساة رومانية في القرن الأول الميلادي. ترويها صاحبتها أغريبينا الكبرى سليلة الإمبراطور المؤسس أغسطس. القصة مستوحاة من سلسلة من الحقائق التاريخية مدموجة بخيال المؤلف، ومع كون أحد أجزاء هذه السلسلة مُختلف عليه إلا أن المؤلف نجح بوضع حبكة مناسبة وواقعية، سيطرت مشاعر الحب والأسى على أجوائها.

رواية تاريخية خفيفة عن أغريبينا حفيدة الأمبراطور أغسطس
وزوجة القائد الروماني جرمانيكوس والذين كان بدوره ابن عم الامبراطور تيبيريوس
الرواية تنتقل من الحب إلى الفقد وتنتهي بمأساة في سرد جميل ولطيف

بالمناسبة، وكتتمّة لأحداث القصّة
صحيح بأنّ الزوجين البطلين تألّما بشدّة
لكنّ ابنهم صار الإمبراطور بعد القصّة
وابنتهم تزوّجت امبراطورًا وأنجبت إمبراطورًا
إمبراطورًا يفوز بكونه فرعون عصره، نيرون
الذي أحرق روما، وأمّه، وزوجاته، والفيلسوف سينيكا
أقدار الله لا تحيط بها مخيلات الروائيّين، فعلًا

مؤلفات الكاتب سلطان الموسى


قراءة و تحميل كتاب كبيرة الورد pdf سلطان الموسي

حفاظا لحقوق الملكية الفكرية للكتاب والناشر لا تتوفر نسخة الكترونية بصيغة pdf من كتاب كبيرة الورد في الوقت الحالي
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -